بسبب ارتفاع أسعارها وقلة البيع... المنتجات النسيجية المحلية تتعرض للكساد

صرّح رئيس القطاع النسيجي في غرفة صناعة دمشق وريفها، مهند دعدوش، بأن أسعار المنتجات النسيجية المحلية، ارتفعت كثيراً قياساً لمستويات الدخل، وهي تفوق القوة الشرائية لدى المواطنين، ما عرض المنتجات النسيجية المحلية للكساد، فلا قدرة على تصريفها في السوق المحلية مع انخفاض الطلب.

وأشار إلى أن نجاح سياسة استقرار سعر الصرف مرتبطة ارتباطاً وثيقا بموضوع التصدير، وبقدرة القطاعات الصناعية في سورية على الخروج من حالة الكساد التي تعيشها حالياً.

وأشار إلى أن تحريك صادرات سورية عبر تحرك حكومي مطلوب لتنشيط عجلة الإنتاج في القطاعات النسيجية والغذائية والهندسية… وغيرها، يسهم في تحسين سعر الصرف ودعم الخزينة العامة بالقطع الأجنبي.
وبين أنه من الضروري أن تقوم الحكومة بالتفاوض مع الجانب الأردني، لفتح باب التصدير، والبحث في التسهيلات المتبادلة.

 

 


الوطن