ريف الحسكة .. طفلة ضحية لاشتباكات المجموعات المسلحة المدعومة تركياً

قضت طفلة وأصيب امرأة إثر اشتعال الاشتباكات مجدداً بين المجموعات المسلحة المدعومة من قوات الاحتلال التركي في ريف الحسكة الشمالي.


ونقلت  “سانا” عن مصادر أهلية بمدينة رأس العين في ريف الحسكة أن الاشتباكات المتواصلة بين المسلحين أودت بحياة طفلة وتسببت بإصابة امرأة لافتة إلى أن المجموعات المسلحة تستخدم أسلحة الهاون وقذائف الـ “آر بي جي” حيث قتل عدد من المسلحين وأصيب آخرون تم نقلهم إلى مشافي الاحتلال التركي.


وأوضحت المصادر أن سبب الاشتباكات اشتعلت بين مسلحي “السلطان مراد” و”فرقة الحمزات” في مدينة رأس العين على خلفية الصراع المتواصل لاقتسام المسروقات ومناطق النفوذ واتهامات بالخيانة وإدخال وتفجير سيارات مفخخة في المدينة ما أدى إلى إصابة عدد من المسلحين.


يشار إلى أن قوات الاحتلال التركي لم تتخذ أي إجراء لوقف الاشتباكات التي تشتعل باستمرار بين المجموعات المسلحة التابعة لها في كافة المناطق التي تحتلها شمالي سورية، حيث أدخلت في نيسان الفائت أرتال عسكرية إلى ريف الحسكة بذريعة أن الهدف منها هو وقف الاشتباكات بين المجموعات المدعومة من قبلها في حين أن وتيرة الاشتباكات مستمرة بالارتفاع ولا تزال تحصد أرواح المزيد من المدنيين.