إحراق تمثال السيدة الأمريكية الأولى

لم يسلم تمثال السيدة الأميريكية الأولى "ميلانيا ترامب"، من موجة إحراق التماثيل التي اجتاحت الولايات المتحدة وعدد من الدول، إذ أضرم مجهولون النار في تمثال لها بالقرب من مسقط رأسها في سلوفينيا.

وأعرب النحات الأمريكي "براد داوني" الذي صنع التمثال، عن حزنه لما أصاب التمثال، لافتاً إلى أن الشرطة أبلغته بتعرضه للحرق.

من جهتها، أزالت الشرطة التمثال، مؤكدة أنها بدأت إجراءات التحقيق في الواقعة، وفق ما ذكر موقع "سي بي إس نيوز" الأمريكي.

وتم الكشف عن التمثال الخشبي الأزرق قبل عام واحد، حيث كان يجسد شكل ميلانيا بالمعطف الأزرق الشهير الذي ارتدته أثناء تنصيب زوجها "دونالد ترامب" رئيساً للولايات المتحدة.

جدير بالذكر، أنه في كانون الثاني الماضي، أقدم مجهولون على حرق تمثال لترامب، في المنطقة نفسها، وكان التمثال يجسد الرئيس الأمريكي وهو يرفع قبضته في الهواء.