خلال سبعة أيام مكتب دفن الموتى بدمشق يصرح بدفن 832 جثمان بعضها وفياتهم طبيعية

أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي الحصيلة اليومية الأعلى للإصابات منذ بدء تفشي المرض في البلاد 22 من شهر آذار الماضي.

كما اعلنت الوزارة شفاء 10 حالات ووفاة حالة واحدة، لتبلغ مجمل الإصابات المسجلة لغاية الآن 809 شفيت منها 256 وتوفيت 44 حالة.وكانت بينت وزارة الصحة في بيان لها أمس أن هناك حالات لا عرضية وأنها لا تملك الإمكانيات في ظل الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على البلاد الذي طال القطاع الصحي بكل مكوناته لإجراء مسحات عامة في المحافظات ما يبرز ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الفردية لضبط الانتشار وحماية الجميع.

فيما كشفت محافظة دمشق اليوم أن عدد الوفيات المسجلة لدى مكتب دفن الموتى من تارخ 25 توز ولغاية 1 آب بلع 832 وفاة، مبينةً أن الأعداد تشمل حالات وفاة طبيعية، وحالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا، بالإضافة إلى الحالات المثبت إصابتها بالفيروس والتي أعلنت عنهم وزارة الصحة.

وفي ذات السياق كشف محافظ ريف دمشق، علاء منير إبراهيم، عن تطبيق إجراءات للوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا في منطقتي التل والكسوة بإغلاق التجمعات.وأكد أنه في حال لزم الأمر قد تلجأ المحافظة لعزل المنطقتين، بينما باقي المناطق لا يوجد فيها شيء، منوهاً بأن هذا يتم بقرار من وزير الصحة.