أول حالة وفاة بفيروس (كورونا) لطبيب في مشفى التوليد الجامعي وأمراض النساء في دمشق

نعت كلية الطب البشري في جامعة دمشق والهيئة العامة لمشفى التوليد وأمرض النساء الجامعي، الأســتاذ الدكتـور محمـود عمـر سبسوب عن عمـر ينـاهز الـ 62 عاماً بعد وفاته نتيجة مضاعفات فيروس كورونا، علماً أن المتوفى اختصاصي في التوليـد وأمراض النسـاء وأسـتاذ في كليـة الطب البشـري بجامعة دمشـق منذ سـنوات.


وبيّنت مدير عام مشفى التوليد الجامعي في دمشق ميادة رومية أن الدكتور انقطع عن المشفى مؤخراً وعزل نفسه بعد أن شعر بأعراض كورونا.مضيفة : إن الدكتور محمود كان من الأطباء المشهود له بخبرته وسمعته الطيبة بين الأوساط الطبية.


وقالت: إن المتوفى اعتذر الشهر الماضي عن الدروس، علماً أن الدكتور طبيب في المشفى كان يقوم بعمله بالتدريس والأعمال الجراحية، وكان يقوم بالتوليد والأمراض النسائية.مضيفة: آخر تواصل كان مع الدكتور ٢٠ الشهر الماضي، اعتذر خلالها عن المقابلات لطلاب السنة السادسة، مؤكدة أن المشفى بوفاة الدكتور محمود تشهد أول وفاة لطبيب بفيروس كورونا في مشفى التوليد.

 


الوطن