قوات الاحتلال الأمريكي تدخل مزيداً من التعزيزات العسكرية إلى الحسكة

على الرغم من خروج العديد من المظاهرات الرافضة لوجودها تواصل قوات الاحتلال الأمريكي إدخال المزيد من التعزيزات العسكرية واللوجيستية إلى قواعدها غير الشرعية في ريف الحسكة.

وأدخل الاحتلال الأمريكي رتلاً مكوناً من 40 آلية إلى الأراضي السورية بحماية طيران الاحتلال الأمريكي والذي يقوم بتمشيط المنطقة قبل وأثناء مرور الرتل في مناطق انتشار “قسد” المرتبطة بالاحتلال الأمريكي.

وفي نهاية الشهر الفائت أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي رتلاً من 7 ناقلات و4 سيارات شاحنة مبردة تحمل معدات لوجستية وتعزيزات لجنود احتلالها، وسبق ذلك بأيام إدخال قوات الاحتلال الأمريكي رتلاً مؤلفاً من 35 آلية عسكرية محملة بمعدات عسكرية ومواد لوجستية وصهاريج لنقل النفط إلى الأراضي السورية.

وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف الشاحنات المحملة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها اللاشرعي في منطقة الجزيرة السورية ولسرقة النفط والثروات الباطنية السورية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي ترتفع فيه حالة التوتر في مناطق شرق الفرات السوري بعد إعلان عدد من العشائر السورية عن بدء المقاومة الشعبية ضد وجود الاحتلال الأمريكي و”قسد” التابعة له بسبب انتهاكاتهم المتواصلة وسرقة النفط السوري واغتيال عدد من شيوخ العشائر في ريف دير الزور.