ميادة الحناوي توضح سبب بعدها عن الساحة الفنية وتطمئن جمهورها عن صحتها

خرجت الفنانة المبدعة ميادة الحناوي عن صمتها لتطمئن جمهورها عن صحتها خاصة بعد انتشار شائعات حول تدهور حالتها الصحية.

وتحدثت الفنانة الكبيرة في رسالة صوتية عبر برنامج “المساء مع قصواء” المعروض على قناة TeN قائلة: “قبل الكورونا كان عندي حفل في موازين في المغرب كان من أجمل الحفلات، وكان عندي حفل آخر في لبنان، ثم في تونس ومررت بظرف صعبة”.

وأوضحت ميادة الحناوي أسباب وقوعها على المسرح في تونس مبينة أنه كان بسبب اشتباك حذائها مع ذيل الفستان، قائلة: “أنا توجهت للأمام لأعيد وضع الميكروفون، وفي أثناء عودتي للخلف دست على الفستان وسقطت على الأرض”، مؤكدة: “صحياً كويسة مفيش أي مشكلة صحية مريت بيها”.

وعادت ونفت الشائعات التي تحدثت عن مرورها بوعكة صحية، موضحة أن “الناس أطلقت إشاعات أنني في المستشفى لكنني عدت وأكملت الحفلة، هذا أمر يحدث مع كل العالم وكثير من الفنانين”.

وأكدت حناوي أن سبب بعدها عن الساحة الغنائية يرجع إلى انتشار فيروس كورونا وإيقاف حركة المطارات حول العالم واقتصارها على الحفلات الخاصة.

وكانت ميادة الحناوي قد اختفت عن الساحة الفنية والإعلامية، قبل أن يتداول بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها يبدو عليها التقدم في العمر، حيث ظهرت وقد خسرت الكثير من وزنها.

ميادة الحناوي توضح سبب بعدها عن الساحة الفنية وتطمئن جمهورها عن صحتها

وتعتبر الفنانة ميادة الحناوي المنحدرة من محافظة حلب، من أشهر الفنانات السوريات خلال العقود الـ3 الماضية، حيث اشتهرت بالعديد من الأعمال التي عاشت طويلاً في أذهان محبي الموسيقى العربية منها (أنا بعشقك – كان يا ما كان.. وغيرها).