الجانب الروسي يمتنع عن المشاركة بالدوريات على طريق M4

امتنع الجانب الروسي مجدداً عن المشاركة بدورية عسكرية مع قوات الاحتلال التركي على طريق حلب-اللاذقية M4 ، حيث سارت الدورية التركية منفردة.

وقالت مصادر أهلية إن جيش الاحتلال التركي سير صباح اليوم الثلاثاء منفرداً دورية على الطريق من بلدة ترمبة في ريف إدلب الشرقي باتجاه تل حور شمال شرق اللاذقية لكنها لم تصل إلى مقصدها الأخير.

كما نقلت الصحيفة عن مصدر معارض مقرب من ما يسمى بـ “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للاحتلال التركي أن روسيا رفضت خلال الأسبوعين الأخيرين عروضاً تركية عديدة للمشاركة في الدوريات المشتركة لعدم قدرة الأخيرة على ضبط الأمن على الطريق الدولي، بموجب اتفاق “موسكو” الذي تم عقده في 5 آذار الفائت بين البلدين.

يشار إلى أن روسيا شددت مسبقاً على ضرورة التزام المجموعات المسلحة التي تتلقى دعماً تركياً ببنود الاتفاق والتوقف عن خروقاتها لبنود هذا الاتفاق، مشيرة إلى أن تركيا هي المسؤولة عن ضبطهم، حيث أجرت الشرطة العسكرية الروسية وقوات الاحتلال التركي مناورات عسكرية مشتركة على طريق M4، وذلك بعد تعرض الدوريات المشتركة على الطريق المذكور للكثير من الاعتداءات، حيث نقلت حينها “الوطن” عن محللين قولهم: “إن الغاية من تلك المناورات توجيه رسالة روسية واضحة وصريحة بأن قواتها ستتدخل مستقبلاً في حال تعرض جنودها لأي استهداف أو تهديد خلال تسيير الدوريات المشتركة على الأوتوستراد الدولي وأنها لن تترك مهمة حفظ الأمن عليه لجيش الاحتلال التركي الذي يهادن نظامه ويتزلف للمسلحين بغية المماطلة في فتح الأوتوستراد أمام حركة المرور بخلاف تعهداته والاتفاقيات الموقعة معه”.