ائتلاف دولي يدعو الدول العربية لإلغاء عقوبة الإعدام

جدد الائتلاف الدولي لمناهضة عقوبة الإعدام مطالبته بإلغاء تلك العقوبة في الدول العربية والمصادقة على معاهدة الأمم المتحدة بهذا الخصوص في ختام مؤتمره الذي عقد على مدى يومين في مدينة الدار البيضاء المغربية.

وقال السكرتير التنفيذي للائتلاف ميشال توب أمس إنه يرى في منطقتي شمال أفريقيا والشرق الأوسط "ميلا خفيفا إلى تقليص عدد الأحكام بالإعدام ولكن أقل مما هو عليه في باقي العالم حيث الأحكام بالإعدام تتراجع بشكل كبير".

ودعا توب الدول العربية إلى التصديق على البروتوكول الثاني من ميثاق الأمم المتحدة للحقوق المدنية والسياسية. وأشاد بقبول اللجنة الوطنية المغربية لإلغاء عقوبة الإعدام عضوا في الائتلاف الدولي.

وتتألف اللجنة المغربية من سبع منظمات مستقلة للدفاع عن حقوق الإنسان من بينها مرصد السجون ومنتدى الحقيقة والعدالة. وقد خص الائتلاف أثناء تجمعه -الذي يعقد للمرة الأولى خارج أوروبا- المغرب بدعوته إلى إلغاء هذه العقوبة وتعديل القانون الجنائي المغربي.

كما دعا إلى مراجعة فلسفة العقاب بتحليل الدوافع الكامنة وراء الفعل بدل الإبقاء على العقوبة.

وأوصى المؤتمر الدولي بتنظيم المؤتمر العالمي الثالث ضد عقوبة الإعدام الذي ستستضيفه باريس في مطلع فبراير/شباط العام القادم.

وقد حضر المؤتمر العديد من الخبراء والحقوقيين المغاربة والأجانب وتدارسوا فيه عدة قضايا حقوقية ترتبط بالوقوف ضد عقوبة الإعدام ووضع برامج وإستراتيجيات من أجل إلغاء العقوبة على الصعيد الدولي.

 

المصدر: وكالات