إيماك مشروع عربي ـ أمريكي على خطى إيباك

الجمل: هيوستن- تكساس- جوني عبو: أطلق المنتدى الاقتصادي العربي الأمريكي عددا من البرامج والمبادرات والمجالس واللجان التنفيذية في ختام اجتماعات المنتدى الذي استمر ثلاثة أيام في مدينة هيوستن في ولاية تكساس الأمريكية.وحضره أكثر من ألف ومئة مشارك اميريكي وعربي.
أعلن منظمو المنتدى في الجلسة الختامية أن هذه البرامج والمبادرات والمجالس التي أطلقتها لجنة الشؤون الاقتصادية الأمريكية الشرق أوسطية المعروفة اختصارا بإيماك، من شأنها أن تساعد على دفع العلاقات الاقتصادية العربية- الأمريكية في المستقبل المنظور بغية العمل على مزيد من التواصل من نوافذ الاقتصاد بشكل مباشر باعتبار ان السياسة قد تأتي لاحقا.
وتشتمل المبادرات على برنامج القيادات الشابة، و مجلس سيدات الأعمال، ومجلس الغرف التجارية، و أخيرا مجلس رؤساء البلديات.
وأشار المنظمون في الحفل الختامي إلى أن برنامج القيادات الشابة هو  مبادرة من القطاع الخاص يهدف إلى جمع القيادات الشابة من مختلف أنحاء الولايات المتحدة مع نظرائهم العرب من خلال تنظيم زيارات للقيادات الأمريكية إلى العالم العربي بدءا من خريف العام الجاري على أن يتيح البرنامج زيارات من قبل 1000 مشارك أمريكي سنويا للعالم العربي.
وناقش المشاركون في الايام الثلاثة لانعقاد المنتدى تشكيل مجلس سيدات الأعمال الذي سيجمع سيدات أعمال أمريكيات وعربيات لتبادل الخبرات والمشاركة في الموارد والأفكار وتطوير أساليب الإدارة والقيادة في كلا المنطقتين.
وخلصت لجنة الشؤون الاقتصادية الأمريكية الشرق أوسطية الى التخطيط لتحالف الغرف التجارية من الولايات المتحدة والعالم العربي بعد أن اشترك مسؤولوا الغرف التجارية في المنطقتين في نقاشات الطاولة المستديرة خلال أيام المنتدى.
ويأمل المنظمون أن يعمل التحالف على جمع المنظمات الاقتصادية التي تشترك في الأهداف وتخلق مصالح مشتركة من اجل مد جسور بين الولايات المتحدة والعالم العربي عبر تقوية العلاقات الاقتصادية وتسريع وتيرة التجارة بين المنطقتين.
وإضافة إلى البرامج والمبادرات والمجالس،اقترح المنتدى ثلاث لجان تنفيذية ثنائية حول الطاقة والبيئة، و استراتيجية التجارة والاستثمار، وأخيرا التعليم والحوار من خلال اجتماعات نصف سنوية لكل لجنة بهدف التأثير على السياسات والاستراتيجيات والمبادرات بين الولايات المتحدة والعالم العربي.
وتركز لجنة الطاقة والبيئة على ترويج لمساهمة قطاع الطاقة في التنمية في الولايات المتحدة والعالم العربي.
يشار إلى أن عضوية هذه اللجنة يدخل فيها كبريات شركات النفط العالمية.
وفيما لجنة استراتيجية التجارة والاستثمار فإنها تهدف إلى تسهيل برامج المساعدة التجارية والمشاركة في المعلومات الخاصة بالانشطة التجارية والتأثير من أجل نفاذ الانشطة التجارية إلى أسواق الجانبين.
وحول طبيعة نشاط لجنة التعليم والحوار، أوضح المنظمون بأنها تعنى باقتراح إصلاح سياسات التعليم والترويج لفكرة تبادل الوفود الثقافية، وتقوية انتقال المعرفة وأفضل الممارسات.
يذكر ان نجاد عصام فارس، رجل الاعمال الشهير، مع مجموعة صغيرة من رجال الاعمال العرب كانوا الابرز في التاسيس لهذا المنتدى واطلاقه والاشراف على تنظيمه كما ساهمت مجموعة شركات امريكية كبرى في رعاية المنتدى وكذلك المملكة العربية السعودية ودولة قطر.

 

الجمل