ثمار الحرب

كشفت الحرب عورة الجيش الإسرائيلي، وأعادت روح المقاومة العربية، وفضحت خيانة القادة العرب، ودحرت جماعة 14 آذار، وأحرقت ورقة الحريري، وأكد السوريون للبنانيين أننا فعلاً سوا ربينا، كما توحدت الطوائف اللبنانية في الألم، وفرزت الحرب المحطات الفضائية العربية النزيهة عن تلك العميلة، واستعاد العرب تضامنهم على الصعيد الشعبي بعدما فشل على الصعيد الحكومي، وأثبتت هيفا –أميرة حكومة السكس العربي- أنها أكثر شرفاً من بعض شيوخ بلاد الزيت المعدني.. والبقية تأتي.

نبيل صالح