آخر المواضيع المتعلقة

أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

هنية أيضاً لن يحني رأسه إلا لله

 - أكد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية أن "الفلسطينيين سيأكلون الزعتر والملح والزيتون ولن يطأطأوا الهامات الا لله في وجه قطع المساعدات الدولية عن الحكومة". ورفض في خطبة الجمعة في مسجد جباليا للاجئين في قطاع غزة، سحب صلاحيات من حكومته بالقول "أنا مش طرطور".وأشار رئيس وزراء السلطة إلى أن "الحكومة الفلسطينية لم يمض عليها إلا أسبوعان من تسلم الحكم وإذا بالعالم يقوم قومة واحدة حصار وتهديدات وقطع مساعدات ومحاولات إفشال ووضع عراقيل وسحب صلاحيات ومراسيم". من جهة ثانية، فقد رفض هنية سحب الرئاسة صلاحيات من حكومته مستهجنا إبقاء صلاحية دفع الرواتب عليه، حيث قال "بسحب الصلاحيات ستصبح الحكومة الفلسطينية معلقة في الهواء ولا مسئولة عن سلطات وتصبح هكذا فقط مسئولة أمام الشعب عن دفع الرواتب وما دون ذلك يوجه إلى هذه الجهة أو تلك". وأضاف بلهجة حادة "نحن حريصون على مصالح شعبنا ومع تكامل البرامج ونحن كذلك نلتزم بما قال عمر بن الخطاب لست بالخب ولا الخب يخدعني.. أنا مش طرطور ولا الوزراء ولا الحكومة". وشدد على أن "الشعب اختار حكومته وعلى الجميع أن يحترم إرادة الشعب". وكان الآلاف من الفلسطينيين خرجوا بعد صلاة الجمعة في جباليا والعديد من المدن في الضفة الغربية وقطاع غزة في مظاهرات منددة بالحصار المالي الذي يفرضه المجتمع الدولي على الحكومة الفلسطينية والمؤكدة على التمسك بالحكومة الجديدة حيث هتف المشاركون في المسيرات بشعارات متمسكة بهنية والحكومة.وأكد هنية أن حكومته لن تسقط وقال "لن تسقط القلاع ولن تسقط الحصون ولن ينزعوا منا الأوراق والمواقف التي تتعارض مع ثوابت الشعب الفلسطيني ". وأضاف "لن نستسلم ولن تنجح كل محاولات عزل الحكومة ، أقولها لكل الأطراف لن تنجح محاولات عزل الحكومة، لان الخيارات البديلة خطيرة ... الخيارات البديلة خطيرة وعلى كل الأطراف أن تعي ذلك".وتابع في إشارة إلى أطراف فلسطينية تعمل ضد الحكومة لإسقاطها "إن هذه الحكومة هي حكومة الشعب الفلسطيني وهي من رحم الشعب ولم تأت على ظهور الدبابات ولا بانقلاب عسكري بل عبر انتخابات ديمقراطية".


المصدر: وكالات