صدامات في قاعة المحكمة بعد الحكم على مبارك والعادلي

قضت محكمة جنايات شمال القاهرة برئاسة المستشار أحمد رفعت بالحكم على الرئيس السابق محمد حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي بالسجن المؤبد فى قضايا قتل المتظاهرين.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن المحكمة قضت ببراءة مساعدي حبيب العادلي الستة وهم كل من اللواء أحمد رمزي رئيس قوات الأمن المركزي السابق واللواء عدلي فايد مدير مصلحة الأمن العام السابق واللواء حسن عبد الرحمنرئيس مباحث أمن الدولة السابق واللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة الأسبق واللواءأسامة المراسي مدير أمن الجيزة السابق واللواء عمر فرماوي مدير أمن السادس من أكتوبر السابق.

كما قضت المحكمة التي عقدت في مقر أكاديمية الشرطة كذلك بانقضاء الدعوى الجنائية ضد كل من مبارك ونجليه جمال وعلاء ورجل الأعمال حسين سالم في قضية التربح المتمثلة في حصول مبارك ونجليه على فيلات بأسعار زهيدة من حسين سالم مقابل تسهيل حصوله على مساحات من الأراضي بشرم الشيخ ولكن النائب العام امر باستمرار حبس نجلي مبارك على ذمة قضية تلاعب في البورصة.

وقال رئيس المحكمة القاضي أحمد رفعت "إن المحكمة قضت بموجب القوانين وبما استقر في وجدانها وضميرها وبعد غوص في الاوراق والمستندات وما ارتاحت إليه عقيدتها " بينما أمر النائب العام المصري عبد المجيد محمود بنقل مبارك بعد المحاكمة إلى مستشفى سجن طرة.

وأعلن المحامي ياسر بحر أحد محامي الدفاع عن مبارك أن "هذا الحكم فيه عيب قانوني من كل ناحية وسنطعن فيه أمام محكمة النقض".

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط أن النائب العام أمر بالطعن على الحكم ناقلة عن عادل السعيد النائب العام المساعد والمتحدث باسم النيابة قوله إن النائب العام أمر بدراسة أسباب الحكم للطعن فيه أمام محكمة النقض.

وفور صدور الحكم شهدت قاعة المحكمة ومحيطها اشتباكات بين أهالي الضحايا ومؤيدي مبارك حيث قام الأهالي المتجمعون أمام مقر اكاديمية الشرطة باطلاق الالعاب النارية ابتهاجا بقرار المحكمة فيما خيم الوجوم والحزن على انصار مبارك وبدؤوا بالانصراف من محيط الأكاديمية بعد أن وقعت صدامات بين الطرفين لم تستمر طويلا.

وفرضت قوات الأمن المصرية بعدها طوقا أمنيا أمام المحكمة للحيلولة دون حدوث احتكاكات بين الطرفين وقام أنصار مبارك بقطع الطريق أمام المحكمة ومنع مرور السيارات ما أدى إلى شلل تام في الحركة المرورية بالمنطقة.

كما تراشق الطرفان بالحجارة أمام أكاديمية الشرطة والأمن في القاهرة وقد تدخلت قوات الأمن لفك الاشتباك بينهما حيث أشارت المصادر إلى وقوع إصابات بين الطرفين.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن مبارك أصيب بأزمة صحية مفاجئة فور هبوط الطائرة التي أقلته إلى مقر سجن طرة عقب صدور حكم محكمة الجنايات بالحكم عليه بالسجن المؤبد وصدور قرار النائب العام بإيداعه سجن طرة لتنفيذ العقوبة.

وأوضحت الوكالة أن الأزمة الصحية فاجأت مبارك لدى علمه بأنه سيتم حجزه بمستشفى سجن طرة وليس بالمركز الطبي العالمي مشيرة إلى ان الفريق الطبي المرافق للرئيس السابق يقوم بمعالجته داخل الطائرة.

وفي سياق متصل صرح مصدر أمني بأنه سيستمر حبس اللواء حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث أمن الدولة المنحل وذلك لاتهامه في قضية إتلاف مستندات الجهاز.

وأضاف المصدر.. "إن بقية مساعدي وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي الخمسة سيمثلون أمام النيابات الخاصة لبحث اجراءات الافراج عنهم".

المصدر: وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.