أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

01-04-2006
يحاول المخرج السوري عبداللطيف عبدالحميد العودة إلى البساطة والنقاد عبر طرحه لمشكلات المجتمع الريفي السوري إبّان حرب النكسة في فيلمه الأخير «ما يطلبه المستمعون». ومن خلاله يقدم شخصية المجنون
01-04-2006
أقرت وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس بأن الولايات المتحدة ارتكبت آلاف الأخطاء التكتيكية في العراق. لكن حين ننظر إلى التاريخ، سوف يحكم على الموضوع من زاوية ما إذا اتخذنا القرارات الصائبة."
31-03-2006
ضمن سلسلة الاعمال غير الكاملة صدر للكاتبة غادة السمان كتاب حمل عنوان: غادة السمان «إمرأة عربية وحرة» افتتحته بمشاريع اهداءات مثل: الى الذين يؤمنون مثلي ان الوطن طائر, لن يحلق إلا بجناحيه: المرأة والرجل او: اذا كانت المرأة الحرة ترعبك اذا كنت نغمة في كورس الشخير التاريخي
31-03-2006
الأربعاء الفائت كان يوم المسرح العالمي. وكما نعلم, في كل سنة, توزع رسالة كتبها كاتب مسرحي, وتُقرأ في انحاء العالم في هذا اليوم.
ولقد مُرّرت عبر السنين كلماتٌ ورسائلُ في هذه المناسبة. وكانت كلها, تقريباً, تدور حول الحرية والسلام, وحول أهمية المسرح وجريمة إهماله, سواء عمداً او لأن فنوناً بديلةً أزاحته.
31-03-2006
من فتاة ثائرة في مدرسة الراهبات تتظاهر ضد الانتداب الفرنسي, الى جامعية متفوّقة, الى اول وزيرة للثقافة €أول وزيرة سورية€ الى نائب لرئيس الجمهورية.
29-03-2006
اختتمت القمة العربية اجتماعها الثامن عشر بإعلان اعتيادي يؤكد تجديد القادة العرب لمجمل مواقفهم السابقة، وفيما كانت تعول السودان كثيراً على نجاح هذه القمة، بعد مضي حوالي أربعة عقود على قمة الخرطوم  التي عرفت بقمة اللاءات الشهيرة "لا صلح لا اعتراف لا تفاوض" بعد نكسة 1967
29-03-2006
في الغابة كانت تعيش زهرة عملاقة عرضت كل الأشجار للهلاك عشقا.
كهـل الأشجار كانت تعشقها.
29-03-2006
• الإنسان إله عندما يحلم وشحّاذ عندما يفكّر
    • دون كيشوت، عندي قصة مثيرة للاهتمام حوله: لقد حاولت قراءة هذا الكتاب عندما كنت في المدرسة الثانوية، ولم افلح. اتعبتني لغته القديمة وجمله
29-03-2006
 لقد كانت قصائدي اجابات عن حوادث في حياتي، تؤطر كل الحياة بلحظتها الممتعة والشقية. لم تكن في لحظتها، وإنما مرشحة عبر الزمن. وهكذا فجميع نتاجي الشعري بالامكان النظر إليه كيوميات، ولكنها يوميات غير شخصية، الذي هو مؤلف قصائده، والأفضل القول: أن قصائد من قبل شخص لاثبات هويته
29-03-2006
عجز الكاتب ميشال راغون عن الكتابة وأمه على قيد الحياة، فقد اجتاحه عندما حاول ان يكتب، إحساس بعدم الحياء فاكتفى بتدوين الملاحظات، في حين اعتبر ايكتور بيانكيوتي انه كتب لأمه، بغية جعلها تغلب الأسى الذي سببه لها الولد الذي كانه. اما كتاب جاك بوريل "العبادة" الذي حاز جائزة غونكور عام 1965