أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

19-10-2019

في التكية السليمانية، يتعلّم 23 مشاركاً ومشاركة تقنيات «مسرح الظل» وصناعة شخصياته. هؤلاء سيشكلون نواة لإعادة إحياء هذه المهنة، وإضافة شخصيات معاصرة أقرب للمتلقي من «كركوز وعيواظ»، مع الحفاظ على تراث هذا الفن

19-10-2019

أمسية عبرت إلينا من «الزّمن السوري الجميل». بهذا يمكن توصيف السهرة الموسيقية البديعة، التي أحيتها الأوركسترا الوطنية السيمفونيّة، بقيادة المايسترو ميساك باغبادوريان، في متحف طرطوس. أقيمت الأمسية يوم الجمعة الماضي، وخُصصت لتقديم بعض المؤلّفات الموسيقية لزياد الرّحباني، ضمن فعاليات مهرجان «برج وبحر» في دورته الثانية، التي أفردت للاحتفاء بزياد.

18-10-2019

النساء لسنَ طرفاً في أيّ حراك مطلبيّ في الشارع، لأن النّساء ولّادات. هنّ أرحام المدن والصرخات وحبال سرّة، يصلنَ الشارع بالشارع، واليد باليد، والمطلب بالمطلب، والصرخة بالصرخة، كما يتّصلن بالأجنّة في أحشائهنّ.

18-10-2019

لم تتمكن الرواية العربية من النفاذ إلى القارئ الغربي، على الأقل بالقدر الذي تنفذ منه الروايات الغربية إلى منطقتنا العربية، ولكن تظل هناك روايات عربية رائدة تمت ترجمتها إلى أكثر من لغة على مدار أكثر من عقد، حيث اهتم بعض الناشرين الغربيين بنشر الأدب العربي المعاصر.

17-10-2019

جرت العادة على النظر إلى التاريخ من زاوية القادة العسكريين والسياسيين توافقاً مع مقولة “إن التاريخ يكتبه المنتصرون” ووفقا لهذه العادة كان الأشخاص الأكثر ظهورا على مسرح التاريخ هم القادة العسكريون حيث تم تسطير التاريخ كرواية بسيطة لانتصاراتهم أو هزائمهم، إن هذه القراءة أو الكتابة للتاريخ انعكست في لاوعي المجتمعات خاصة الشرقية منها حيث اعتادت على تقديس قادتها العسكريين والتمسح بهم على حساب قادتها

11-10-2019

الكاتب الساخر الراحل وليد مارديني، صاحب شخصيتي صابر وصبرية، كلف بمراقبة النصوص الإذاعية، أي نصوص التمثيليات والسهرات والمسلسلات، ولأنه في حياته يمتلك روح الفكاهة، فقد وضع تحت زجاج طاولته في دائرة التمثيليات عبارة «من راقب النص مات هماً» على غرار «من راقب الناس مات هماً».

11-10-2019

رغم أن النساء يشكلن نصف البشرية، لكن 14 منهن فقط فزن بجائزة نوبل للآداب، مقابل 100 رجل، وذلك منذ بدأت الأكاديمية السويدية منح الجائزة عام 1901.


وجائزة نوبل في الآداب هي واحدة ضمن جوائز نوبل الخمسة، التي تم إنشاؤها بواسطة ألفريد نوبل عام 1895، والتي تمنح لمساهمات بارزة في الكيمياء والفيزياء والأدب والسلام والطب أو علم وظائف الأعضاء.