أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

24-06-2006
الجمل: تعودنا هذه الأيام على تلقي كميات هائلة من المحاضرات و المناظرات المتعلقة بالديمقراطية و نشر مفاهيمها في عالمنا العربي سواء من قبل الأمريكيين و الأوروبيين أو من قبل الظاهرة المعارضة السورية في الداخل أو الخارج. 
23-06-2006
تقدمت مشيخة الأزهر بطلب إلى البرلمان المصري لإصدار تشريع يجرم الفتوى من غير المتخصصين ويعاقب دعاتها، لأنه وبحسب الشيخ عمر الديب وكيل الأزهر   أن للفتوى مكان رسمي وهو دار الإفتاء المصرية أو لجنة الفتوى بالأزهر
23-06-2006
تعلمت في الجامعة الاجنبية أن كل حوار، بل وكل كلام، يُشظينا. إنه يفندنا ويشرحنا، يشتتنا ويقطعنا. ثم إنه يعيد تركيب الذات وتعضيتها، أشكلتها وضبطها... يتلو ذلك، يتدفق منه ويتناضح معه، ان الحوار الذي يستحق اسمه لا يكون إلا بين مختلفين متساوين
22-06-2006
 البحث يدور حول البُعد الإنساني في داخل الإنسان العربي المسلم، وفي هويته..الأبعاد في الهندسة هي: الطول والعرض والارتفاع، هذه أبعاد المكان، ثم أضيف إلى هذه البعاد الثلاثة بُعدٌ جديد وهو الزمان. هذه الإضافة ليست قديمة، إذ لم نكن نعلم أن لبعد الزمان صلة بأبعاد المكان.
22-06-2006
الجمل: منذ بداية القرن التاسع عشر الميلادي، وجدت الدولة العثمانية نفسها وقد تخلفت تخلفاً ذريعاً عن مواكبة مسيرة التقدم العلمي العالمية. ولم تجد المحاولات لتصحيح المسار وملء الفجوة التي كانت تزداد اتساعاً يوماً بعد يوم، باستثناء القليل.
21-06-2006
  (( علمانية )) هذا المصطلح نسبة إلى (( عالم ـ العالم )) على غير قياس. والمعنى به ما يقال        (( روحية ـ اكليركية ـ كهنوتية )) أو ما يقابل (( دينية )) بوجه عام.
21-06-2006
4 - تساؤلات مشروعة حول السلطة الدينية والمدنية:
المشكلة هي التالية: هل تقوم السلطة على أساس ديني وزماني مشترك.
وهل هناك ضرورة لوجود سلطة دينية إلى جانب السلطة المدنية؟
21-06-2006

بدأ علماء دين اتراك دراسة شاملة للنصوص الدينية لاستبعاد اي احاديث منسوبة للنبي محمد تجيز استخدام العنف ضد النساء، حسب ما صرح مسؤول بارز الثلاثاء.

20-06-2006
لماذا يحتاج الصدق إلى إثبات، بينما الكذب يفرض نفسه على الناس بسطوته و فجأته، فإذا الكاذب يوزع على الصادقين افتراءاته و افتئاتاته؟ و إنك لتعجب كيف ترى الصادقين مضطرين إلى الدفاع عن صدقهم، بينما الكذابون يهاجمون؟
20-06-2006
رجال الدين المسلمون هم في مقدم الجهات الثقافية المدعوة لمواجهة فكرية في هذه المرحلة الصعبة، فلا مجال للتهوين من شأن جماعات التكفير والقتل في العالمين العربي والإسلامي، وأن ننسب جرائمهم إلى التهميش وانسداد أفق الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي