أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

03-01-2007

كان طاغية، ثم وفي اللحظة التي لفوا فيها حبل المشنقة على رقبته بدا كشهيد. هكذا نحن في الشرق: نسبغ عواطفنا على الحقائق ونلون الأشياء بما يناسبنا، وكل من يخالف هوانا ننفيه إلى شعاب مكة أو صحراء الربذة، كما فعلنا بنبينا وصحابته.."المزيد"..

29-12-2006

عطلة تسعة أيام باتفاق الطرفين: الحكومة ترتاح من نقّ رعاياها، والمواطنون يرتاحون من عسف حكومتهم تسعة أيام بلياليها.."المزيد"..

28-12-2006

كنت أعتقد أن أكثر المبتهجين بالأعياد هم الأولاد والأغبياء، أما أن تأتي فرحة العيد مضاعفة لدى الحكومة، فتتخذ قراراً بتعطيل البلاد والعباد لتسعة أيام فهذا مما لا يقبله منطق أو عقل أو ترتكبه أية حكومة محلية أو عربية  باستثناء حكومة.."المزيد"..

25-12-2006

قبل 1973 سنة صعد المسيح إلى الجلجلة حاملا صليبه كي يعلّم الناس الحب. وما زال الناس إلى اليوم يتعلمون صناعة الصلبان فقط!؟

24-12-2006
مثل المرأة الحسناء، لا يرى رجل السلطة سوى نفسه ولا يسمع غير مديحه.. إلى أن ينقلب به كرسيّه، فيعود بشراً سوياً.. وقد تأكدت من ذلك عبر العديد من الوزراء الذين كرهوني أيام سطوتهم، واحترموني في عزلتهم، إذ لا درس.."المزيد"..
22-12-2006

لا نتهم إسرائيل، ولا الإمبريالية العالمية، أو حتى حكومتنا العلية باختراق سيرفر الشركة التي تستضيف موقعنا وتعطيله 32 ساعة، فالحوادث تحصل على الطرقات ولا أحد بمنجاة منها .. نشكر أطباء الإنترنت على نجدتهم كما نشكر .."المزيد"

18-12-2006

أكره الخبز البايت، وأخبار سانا، وأخبار الحزب والمنظمات، وتصريحات البيانوني، وكل ما يشعرني بأني أعيش في الأمس بدلاً من اليوم.. ومن ضمن تكرارات الأمس أيضاً دفاعات الشعيبي عن النظام، وشتائم أكرم البني للنظام، وعلى ذكر.."المزيد"..

14-12-2006

فتحت التلفاز فرأيت في نشرة الأخبار المحلية وفداً شيوعياً صينياً يجتمع مع أعضاء جبهتنا الوطنية، فسألتني زوجتي سؤالاً ملغوماً: كيف يمكنك أن تميز الصينين عن التقدميين السوريين في هذا الاجتماع؟ قلت: بسيطة، يمكنك تمييز جماعتنا من.."المزيد"..

12-12-2006

في حوارها المفتوح بجريدة الثورة، قالت الدكتورة بثينة شعبان بأنها عندما تذهب إلى دولة ما وتلقي محاضرات، لا تتحدث عن الطبخ في سوريا، بل تتحدث عن مواقف سوريا.. وأنا أقول للصديقة بثينة شعبان –التي لا تقصر في الدفاع عن.."المزيد"..

11-12-2006

آلام المرء ومستوى ضجره من الحياة يحددان درجة حاجته إلى الأصدقاء، أما حاجته إلى الأعداء فلكي يكبر ويقوى بتحديهم. والزوج لرعاية المرأة في شبابها، أما الزوجة فلرعاية الزوج في شيخوته كي لا يشخ في لباسه. والناس نوعان.."المزيد"..