أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

25-02-2017
كل شيء يقول إنّ الدورة 89 من جوائز «أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة» (AMPAS)، هي الأكثر تسييساً منذ حرب العراق (كوارث كاثرين بيغلو مثالاً)، كما أنّها حافلة بالأرقام القياسية، سواءً في الترشيحات أو النتائج المتوقعة. مسرح «دولبي» في هوليوود، يستعد لموسيقى البداية في الثالثة والنصف من فجر الاثنين 27 شباط (فبراير) بتوقيت بيروت.
24-02-2017

- 1 -

صار من الضروريّ، أن يعيد علماء الاجتماع و «علماءُ الثّورات» النّظرَ في المسلَّمة القائلة: «الشّعبُ لا يُخطئ».

«الشعب»، شعب «الإيديولوجيّات»، على الأخصّ، يخطئ هو أيضاً. وهو أحياناً، لا يرتكب الأخطاء الفادحة وحدها، وإنّما يرتكب أيضاً الأخطاء القاتلة.

 
- 2 -

24-02-2017

في كتاب تُرجم منذ حين إلى العربية وصدر عن المركز القومي للترجمة في مصر، عنوانه «عروض مسرح تشيخوف»، ثمة الكثير من الأمور والوقائع والحكايات الصغيرة غير المعروفة مسبقاً على نطاق واسع، والتي من شأنها أن تضيف الكثير الى فهمنا لمسرح ذاك الذي يعتبر أول مفتتحي الحداثة في المسرح الواقعي في القرن العشرين.

22-02-2017

في تجربته الإخراجية الأولى «ستاتيكو» (عن نص لشادي دويعر)، أعاد جمال شقير بعض الألق إلى الخشبة المسرحية السورية. هناك ما يشدّنا إلى العرض الذي تشهده هذه الأيام خشبة «مسرح القباني» في دمشق.

21-02-2017

بعد تصريحات أدلى بها الرئيس بشار الأسد في إحدى المقابلات التلفزيونية عن ترهّل الإعلام والفساد السوري، بادرت «وزارة الإعلام» خلال الأشهر الأخيرة الى إغلاق قناة «تلاقي»، وإذاعة «صوت الشعب»، و«القناة الأولى» من باب ضغط النفقات المالية، لتبرز إلى السطح مسألة فائض العاملين في الوزارة والمؤسسات الإعلامية الحكومية، وخصوصاً بعد وصف رئيس الحكومة عماد خميس قضية الفائض بأنّها «ورطة حقيقية»، وتوعّده بمحاسب

19-02-2017

أعلنت جائزة “الطيب صالح” للإبداع الكتابي في الخرطوم عن نتائج دورتها السابعة وحلّت فيها المشتركة السورية “رامية عابد إسماعيل” بالمرتبة الثانية من خلال روايتها “زمن الخيانة” بجائزة قيمتها 10 ألف دولار.

وتَقدّم للدورة، التي أقيمت فعالياتها في العاصمة السودانية، بحسب وكالة “سونا” السودانية للأنباء، “208 عملًا روائيًا و18 دراسة نقدية، من 28 دولة حول العالم”.

18-02-2017

أعلنت المديرية العامة للآثار والمتاحف أنها ستستعيد التمثالين التدمريين الجنائزيين اللذين دمرهما تنظيم “داعش” الإرهابي بعد إنهاء ترميمهما على يد خبراء إيطاليين في المعهد العالي للصيانة والترميم بروما.

18-02-2017

ليس التمييز بين «القوّة الصلبة» و«القوّة الناعمة»، أو ما أسمته هيلاري كلينتون في حملتها الانتخابيّة الفاشلة بـ«القوّة الذكيّة»، إلا تنويعات في رغبة الحكومة الأميركيّة في فرض السيطرة العالميّة. لم يرد جوزيف ناي أن تعزف الحكومة الأميركيّة عن استعمال القوّة، بل هو كان يريد أن يوازي—أو أن يُصاحب—استعمال القوّة الحربيّة قدرٌ من القوّة الناعمة.