أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

12-04-2017

في معرضه الجديد «العرض يجب أن يستمر» الذي يفتتح غداً في «آرت لاب» في بيروت، يكتفي غيلان الصفدي (1977) باللونين الأسود والرمادي في تشريح أحوال الجحيم السوري. كأنه يدفن طبقات الألم في العمق بمسرَحة الفجيعة.

12-04-2017

القليل جداً من الناس يعرفون كتابات ماركس وأنجلز حول العرب والشرق عموماً. لكن الأقل هم من يدركون أهميتها. إن هذه النصوص تضعنا أمام المادية الجدلية كمنهج علمي وتحليلي بكل أبعادها وإمكاناتها. ومع الأسف، فإنها حتى اليوم لم تدرس عربياً بما يكفي أو كما تستحق.

10-04-2017
انشغل في ترميم صورة فلسطين في مرايا أخرى، تعمل على تأصيل الذاكرة وثقافة المكان والالتصاق بالذاكرة الشعبية، فيما راوحت قصيدته بين الحماسة والتجريب، والاتكاء إلى الموروث الأسطوري والمقدّس، من دون أن يفارقها شقاء المخيّم. أول من أمس، انطفأ الشاعر الشفيف في رام الله، منفاه الاختياري بعيداً عن مدينته التي لم يزرها إلا مرة في حياته!
10-04-2017
في 9 نيسان من عام 2003، سقطت بغداد بيد القوات الأميركية، لينتهي بذلك حكم «حزب البعث»، وحقبة الرئيس الأسبق صدام حسين. احتلال عسكري ــ سياسي شهدته البلاد، دام ثماني سنوات، أحكمت فيها واشنطن قبضتها على مفاصل اللعبة السياسية العراقية، قبل أن تنسحب في كانون الأول من عام 2011، وتعود مجدّداً، وبشكلٍ تدريجي، مع إعلان تنظيم «داعش» دولته في العراق والشام
10-04-2017

لا تريد الرقابات العربيّة لنا أن ننساها. تتحفنا بإبداعات جديدة بين حين وآخر. لعلّ أحدثها، ما يتعرّض له فيلم «محبس» (2016، 92 د.) لصوفي بطرس، الذي يُعرَض حالياً في صالات عدد من الدول، من بينها لبنان وسوريا والأردن والكويت، محققاً أرقاماً مبشّرة في شبّاك التذاكر.

08-04-2017

منذ سقراط و «اعرف نفسك بنفسك»، وصولاً الى غوغان في لوحته الكبرى «من أين جئنا؟ من نحن؟ والى أين نسير؟» وربما حتى الى حيرة إيليا أبو ماضي قائلاً: «جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت» التي كانت من بين أروع ما موسق وغنى محمد عبد الوهاب، لم يتوقف الإنسان عن طرح سؤال الذات على نفسه.

08-04-2017

في العام 1822 الذي رحل فيه الشاعر شيلي عن عالمنا وهو، بعد، في عزّ شبابه لم يتجاوز التاسعة والعشرين من عمره، ترك وراءه بين النصوص التي تركها قصيدة لم تكتمل أبداً جعل عنوانها الموقت «انتصار الحياة» وإن كان عدد من المؤرخين ودارسي حياة وأعمال شيلي يفضلون لها أن تحمل كعنوان، السؤال الذي يرد في السطر الأخير من النص غير المكتمل الذي تركه الشاعر عند رحيله.

08-04-2017
في يوم وليلة (حرفياً)انقلب الإعلام الغربي السائد في تعاطيه مع الرئيس دونالد ترامب. على وقع الصواريخ الأميركية على سوريا، اعترف الصحافيون بصاحب الشعر الذهبي رئيساً سيّد قراراته، لا مهرّجاً ولا مجنوناً. كيف تبدّل الإعلام الأميركي الرافض لترامب فجأة؟ وماذا قال الإعلام البريطاني والفرنسي في «عودة أميركا» إلى سوريا؟
07-04-2017

 كلّما قرأتُ في المقالات التي جمعها الكاتب «نبيل صالح» في مؤلَّفهِ «سورية.. عام على الدم»، أشعر بالقهرِ والألم والمرارة.