أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

18-07-2017

 خلال اليومين الماضيين، بلغ الجو المشحون الذروة. معركة داحس والغبراء اشتعلت على السوشال ميديا. همَّ سوريون ولبنانيون باستدعاء مخزونهم من الأفكار والصور النمطية والعنصرية عن بعضهم بعضاً، وراحوا يتقاذفونه حمماً على صفحاتهم. وإذا بهذه المعركة تتحوّل مرآة عن الحضيض الذي نقبع به. طائفية، ذكورية، شعبوية وسخرية مبتذلة أبطالها شعبان يحملان على ظهرهما قواسم حضارية وثقافية وتاريخية مشتركة.

18-07-2017

ثمة مفارقة مهمة يطرحها مقال بحثي حول ظاهرة الإرهاب والتطرف، تقول بأن غالبية الأفراد من أصحاب الآراء المتطرفة لا يتحولون إلى الإتيان بالفعل الإرهابي.

17-07-2017

مثيرة زيارة طهران، وخاصة إذا كانت للمرة الأولى. في هذه المدينة التي تأتيها حاملاً معك بالأخص صور «الثورة الإسلامية» والتأثير المتباين للسياسات الإقليمية لهذه البلاد، تقف على أمرين: الصبر هو مفتاح في «تهران»؛ إنّ هذه العاصمة تقول إنها تدرك أنّ زمن الإمبراطوريات ولّى، وهي تدعو أعداءها لإدراك ذلك أيضاًطهران...</div></div></p></div>
  </div>
  
  <div class=
15-07-2017

كان الحضور النسائي لافتا فيها من خلال عدة أسماء ما لبثت أن أصبحت أيقونات درامية راسخة في وجدان الجمهور السوري والعربي بما امتلكنه من موهبة فطرية عالية ليصبحن فنانات قديرات تتعلم منهن الفنانات اللواتي لحقنهن في ممارسة مهنة من أصعب المهن.البطولات النسائية سيدة الموقف في دراما رمضان منذ بدايات الدراما السورية

15-07-2017

اتفق أهل الفنون الجميلة والهندسة المعمارية على أهمية أن يكون العمل المعماري فنياً وأن يكون للعمل الفني مرجعية علمية ذات فائدة، وذهب البعض إلى القول إن أي عمل فني لا فائدة منه لا يعوّل عليه، والبعض الآخر إلى القول بوحشة العمارة من دون تشكيل وإنّ الفن من دون عمارة هيولى سابحة في الفراغ، وفي كل مناسبة يتذكر أهل العاشقَين أنّهما كانا في بيت واحد قبل الانفصال في الستينيات.

15-07-2017

«ركضوا كالقطط... لن أقول لك إننا كنا هناك بقفازات من حرير. منزل إثر منزل... ندخل مع مادة متفجرة، فيما هم يهربون... تفجير وإلى الأمام، ثم تفجير وإلى الأمام...

09-07-2017

سنوات كثيرة متواصلة من الكتابة في جريدة «تشرين» لم ينهها سوى وضع صحّي حال أيضاً دون قدوم الأديب وليد إخلاصي من حلب إلى دمشق وتكريمه من قبل القائمين على ملتقى السّرديات، لتبقى أسئلتهم وأسئلة الآملين برؤيته والنّقاد والحضور المشروعة بلا جواب.

08-07-2017

حين رفع ميشال أبو سليمان إصبعه بطريقة حاقدة وفتح عينيه بشكل يفيض غلّا، وخاطب ضيفه في برنامج «حديث البلد» على قناة mtv الممثل السوري أويس مخللاتي بعنصرية لا لبس فيها وقال له «أهلاً وسهلاً بيلي متلك من سوريا وبس»، وكرّرها أربع مرات متتالية ، فصمت الممثل، ولم يتجرأ على الرد...