أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

18-10-2006
هل الصمت امتناع عن الكلام أم أنّ في الصمت كلاماً آخر؟ وهل تشتق اللغة من المواضيع الملموسة القابلة للتعيين أم أنّ المواضيع تشتق من لغة لا تعرف معنى البرهان والتجربة؟ وما الفارق بين فكر يقرن الكلمة بموضوعها وآخر يدور في بلاغة فارغة
18-10-2006

تحمل التجارب الشبابية التي ظهرت مؤخرا طزاجة حقيقية وصدقا بات في عداد المفقودات لدى السابقين المستمرين بحكم العادة لاغير.

ماظهر على الساحة من اسماء وتجارب في مختلف مجالات الأدب والفن وضع أصحاب الرؤية السائدة في حرج

18-10-2006
من كون الملابس ذات دلالات اجتماعية، جاء كونها ذات دلالات فكرية ورمزية أيضاً، ونحن نتحدث هنا على المستوى التاريخي والاجتماعي، وليس على المستوى الفردي، فظهور ملابس معينة في حقبة تاريخية معينة،
18-10-2006
ولد جيلبير سنيويه في القاهرة عام 1947، وحاز على جائزة باعة الكتب، وفي عام 1966 على كتاب «الياقوت الأزرق»، ثم نشر عام 1987 كتاب «الأرجوان وشجرة الزيتون»، وفي عام 1989 نشر كتاب
18-10-2006
الناقد د. مجدي توفيق واحد من أبرز الوجوه النقدية الشابة في مصر، استطاع منذ ظهور كناقد في الحركة الإبداعية المصرية والعربية في أوائل التسعينات أن يحقق حضوراً متميزاً بمتابعاته ومناقشاته ومشاركاته الفاعلة،
18-10-2006
الاحتفاء برواية الجزائري ياسمينة خضرة “صفارات بغداد”، جعلنا بالأمس نتجاوز بعض المناطق المظلمة في مسيرة هذا الكاتب الإشكالي، أو نمرّ عليها على عجل. وإذا كان صاحب “بم تحلم الذئاب”
18-10-2006
قال باحث إسرائيلي إن حزب الله أنشأ موقعاً الكترونيا باللغة العبرية موجها إلى شريحة من المواطنين الإسرائيليين المعارضين للحرب على لبنان وللاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.
18-10-2006
مؤسسة ابن رشد للفكر الحر التي أسسها في برلين 1998 مثقفون عرب منحت جائزتها هذا العام لفاطمة ابراهيم المناضلة والكاتبة السودانية لدورها الرائد في الحقل السياسي وكفاحها المستمر من اجل الحرية والديموقراطية والعدالة الاجتماعية
17-10-2006
كيف تمت مراقبة المسلسلات الدرامية في التلفزيون السوري ؟ وما مقدار هامش الحرية المُتاح للتعبير عن الرأي بكل وضوح وجرأة ؟ ما سبب رفض عرض عدد من الأعمال ؟ ألأنها مست محظورات رقابية أم ترى الجرأة
17-10-2006
خلال شهر رمضان الحالي, قدمت الدراما السورية مجموعة من الاعمال المعاصرة التي غاصت عميقا في إشكالات الواقع السوري, وربطتها بجرأة, بخلفياتها السياسية والاقتصادية والثقافية, بدءا من مشكلات البطالة لدى الشباب,