أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

17-10-2006
إنها ليست الصحافية الاولى التي تتعرض للتصفية في عهد فلاديمير بوتين, لكنها بالتأكيد الاكثر شهرة وتأثيرا في الاعلام الروسي, وربما كانت الاكثر جرأة في كشف المجازر الروسية في الشيشان. اغتيالها قبل اسبوع صدم العالم كله وأظهر
16-10-2006
صبيحة الخميس الفائت، يوم أعلنت جائزة نوبل، فاجأنا الشاعر أدونيس بزيارته مكاتب «الحياة» في بيروت، حاملاً مقالته إلينا. وسرعان ما دار الحديث حول جائزة «نوبل» التي كان أدونيس مرشحاً لها بقوة هذه السنة.
16-10-2006
اختيار بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2009 هل سيشكل فرصة لتلتقط المدينة أنفاسها وتنسي أهلها، ولو لفترة، التفجيرات وممارسات الاحتلال الأميركي ومشهد الموت المتكرر يومياً؟ هل يهدأ صوت الرصاص
16-10-2006
نقل موقع أنباء نيوز المقرب من المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن، ان وزارة الإعلام الإماراتية أصدرت أمراً بإغلاق قناة الفيحاء الفضائية العراقية، التي يديرها هاشم الديوان، ومنعتها من بث برامجها من أبو ظبي على خلفية
16-10-2006
هل تكون جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي هذا العام من نصيب شريط إيراني؟ المؤكد حتّى الآن أن «كافيه ترانزيت» آخر أعمال المخرج الإيراني كامبوسيا برتوي، رشّح لهذه الجائزة المرموقة التي يتنافس عليها كلّ عام عدد من الأفلام غير الأميركية.
15-10-2006
ما الذي يجمع بين حصول الكاتب التركي اوركان باموق على جائزة نوبل، في نفس اليوم الذي اقر فيه البرلمان الفرنسي مشروع قانون يتعلق ب “الابادة الارمنية”، على غرار القوانين الخاصة بالمحرقة اليهودية،
15-10-2006

غضب رئيس تحرير جريدة يومية على محرريه الكسالى المؤمنين بأن الصحافة مهنة البحث عن الراحة, وطلب إليهم بصوت صارم آمر البحث عن المتاعب وإلا اضطروا إلى البحث عما قريب عن عمل جديد

15-10-2006
بيعت مخطوطة لكتاب "اسطورة سيزيف" للكاتب الفرنسي ألبر كامو بمبلغ قياسي بلغ 404 آلاف أورو في مزاد نظم الاربعاء والخميس لدى دار سوثبيز في باريس لمجموعة كتب ومخطوطات الصناعي المتقاعد فراد فاينسيلبر.
14-10-2006
ما نسيه الناس بين المشهد السياسي الأول والمشهد العسكري الأخير
الذين يسيئون تفسير الماضي محكومون بعدم إتقان التعامل مع الحاضر
14-10-2006
في كتابة «حالة ما بعد الحداثة» يرى ديفيد هارفي أن القرن العشرين جاء ليمزق التفاؤل بقدرة العلوم والفنون على جعل العالم اكثر فهماً للذات، والتقدم الاخلاقي والعدالة في المؤسسات، بل والسعادة لبني البشر، وعند قراءة التجربة العربية