أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

01-12-2016

كما هو متوقع، ترك تراجع الداعية يوسف القرضاوي عن إجازة العمليات الاستشهادية في فلسطين، صداه في الساحة الإسرائيلية، وهو ما انعكس في بعض التقارير الإعلامية التي قاربت هذا الموقف المستجد من زاوية علاقته بالسياقات السياسية.

29-11-2016

يشيع في الأوساط الشعبية السورية همسٌ، يتكرّر مع كلّ حربٍ ويعاد تداوله في ظلّ كلّ قتال. يقول الهامسون «إنّ انتماءَ المسيحيين للشرق، الّذي وجدوا فيه أولاً وأصلاً، بات شبه ميْت، فهؤلاء يسارعون إلى الارتماءِ في الحضن الأوروبيّ الدّافئ كلّما صُفع رجلٌ في بلادهم».

28-11-2016

عندما بدأت الحركة الحريرية بفرض نفسها وزاد عدد أتباعها ومريديها، وانتشرت في دمشق، لم يعد في استطاعة الشيوخ التقليديين البقاء صامتين، فأخذت احتجاجاتهم ضد «جماعة منحرفة» كهذه تتصاعد حتى وصلت إلى حدود الاضطهاد. اتهموا الحريري بأنه رجل فاسق لا يحمل أي قيم أخلاقية على الإطلاق، وأنه لا يتبع تعاليم الإسلام، ويتبنى نظرية وحدة الوجود المرفوضة منهم.

25-11-2016

تظهر هذه الدراسة مسار تيار صوفي إسلامي حاول، كما غيره من التيارات، أن يفتح المجال أمام حرية المعتقد وحرية التصرف في مواجهة رجال دين متزمتين، وصل بهم الأمر الى قمع الفكر وحرية التعبير، والقضاء على المنطق والفلسفة والعقل، على أساس أن كل ما ينتجه هذا الأخير بدعة يجب وأدها في المهد.

22-11-2016

اعتبر بطريرك موسكو وسائر روسيا، كيريل، أن طرد المسيحيين من منطقة الشرق الأوسط هو «كارثة حضارية»، مشيراً إلى أن نصف مليون من مسيحيي سوريـة اختفوا، دون أن يعرف مصيرهم.

21-11-2016

بعدما فرملت كتل «الحريديم» مشروع قانون منع الأذان، خوفاً من أن يمسّ طقوسهم عندما يطلقون الصفارة إيذاناً بدخول يوم السبت اليهودي، تم التوصّل إلى تسوية يتم بموجبها تنفيذ المنع فقط في ساعات الليل، وبذلك لا يشمل المنع اليهود كون الصفارات يتم إطلاقها قبل الغروب. ونتيجة هذه التسوية يتوقع أن يتراجع «الحريديم» عن معارضتهم التي ستعبّد الطريق أمام إعادة طرح المشروع أمام الكنيست للتصويت عليه.

20-11-2016

اتهمت السلطات المحلية في ولاية ننغرهار الأفغانية، تنظيم “داعش” الإرهابي، باغتيال رجل دين في مديرية رودات، الليلة الماضية. وقال بيان صادر عن حاكم ولاية ننغرهار السبت، “قام مسلحو تنظيم داعش باختطاف المولوي عبد الصمد وهو إمام مسجد قرية قلعة آخون في رودات ثم قتلوه رمياً بالرصاص”.

19-11-2016

تحظى الدراسات والأبحاث التي تتناول طبيعة العلاقة بين الإسلام والغرب باهتمام متزايد، نظراً لما بات يشكله الإسلام لدى الكثير من الباحثين والسياسيين الغربيين من خطر استراتيجي جديد، حل مكان الخطر الشيوعي، في ظل تنامي موجات العداء، وتواصل أعمال العنف والعنف المضاد بين الجانبين. ويقع الخطأ بين الإسلام بصفته ديناً ذا بعد عالمي، والغرب بصفته حيزاً جغرافياً محدد الأبعاد.