أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

17-02-2020

في تأكيد على مضيّه في توتير الأوضاع وعدم التزام باتفاق «سوتشي» على خلفية تقدم الجيش العربي السوري في ريفي إدلب وحلب بمؤازرة الحليف الروسي، واصل الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين، أمس، تصعيدهم باستهداف القرى الآمنة في شمال شرق سورية، وسط أنباء عن أن استهدافهم أيضاً آليات روسية.

17-02-2020

قررت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إعادة تخفيض المبالغ المالية المقدمة لوزارة الدفاع والتي يتم صرفها في حملة مكافحة تنظيم داعش ودعم استقرار المناطق التي تم السيطرة عليها بعد دحر التنظيم.

17-02-2020

تمكن الجيش العربي السوري اليوم من تأمين مدينة حلب بشكل كامل القذائف الصاروخية والهاون التي كانت تستهدف أحياء المدينة منذ 6 سنوات وحتى هذا اليوم, الذي أعلن فيه الجيش السوري السيطرة على صالات الليرمون ودوار الليرمون – حريتان – حيان – معارة الأرتيق, معلناً حلب مدينة أمنة بالكامل.

17-02-2020

مع تأمين الجيش العربي السوري مدينة حلب بشكل كامل من الإرهاب بسيطرته على عشرات البلدات والقرى في ريفها الشمالي وأرياف أخرى، عمت الاحتفالات أرجاء المدينة بخلاصها من قذائف الموت التي كان يستهدفها بها الإرهابيون الذين لم ينفعهم دعم راعيهم النظام التركي مع إصرار الجيش على تخليص البلاد منهم ومن الاحتلال.

17-02-2020

على الرغم من المحاولات التركية والأمريكية لوقف العملية العسكرية في إدلب، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، مجدداً أن القضاء على “الإرهاب” في إدلب أمر حتمي وأن الاتفاقات حول منطقة خفض التصعيد هناك لا تعني التوقف عن مكافحة التنظيمات “الإرهابية”.

17-02-2020

أكد الرئيس الأسد، اليوم الأحد، أن الدول التي تعادي الشعب السوري ماتزال تدعم الإرهابيين الذين يتخذون من الأهالي دروعا بشرية.

وأثناء استقبال الرئيس السوري وفدا من مجلس الشورى الإيراني برئاسة علي لارجاني، أكد الأسد أن الدول المعادية لسوريا ماتزال تدعم المجموعات الإرهابية التي تتخذ من الشعب السوري دروعا بشرية، مشيرا إلى أن سوريا لن تسمح باستمرار ذلك.

17-02-2020

ظهر متزعم “جبهة النصرة” أبو محمد الجولاني إعلامياً للمرة الثانية بعدما بدأت العملية العسكرية الأخيرة في ريف إدلب، والتي تمكن خلالها الجيش السوري من استعادة السيطرة على طريق حلب-دمشق الدولي، إضافة إلى استعادة السيطرة على مساحات استراتيجية واسعة في ريفي إدلب وحلب، وشرح “الجولاني” ما حدث في هذه المعركة، محاولاً تبرير خسارتهم والهزيمة الكبيرة التي لحقت بهم.