أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

21-01-2019

أكد مصدر عسكري سوري اليوم الاثنين، أن الدفاعات السورية أسقطت 38 صاروخا إسرائيليا، توزعت بين محيط العاصمة دمشق وريفها وريفي القنيطرة والسويداء.

21-01-2019

انفجرت سيارة مفخخة اليوم الاثنين عند حاجز لقوات كردية أثناء مرور رتل عسكري أمريكي بمنطقة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي وأسفرت عن قتلى وجرحى.

21-01-2019

كشف مصدر عسكري روسي أن الطيران الحربي الروسي نفذ سلسلة من الغارات الجوية الدقيقة على مواقع الإرهابيين في ريف إدلب.

 

وأضاف المصدر أن الغارات استهدفت مقرات ومستودعات ذخيرة تابعة لمسلحي جبهة النصرة في بلدتي خان السبل والجانودية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي.

 

21-01-2019

في خطوة تصعيدية لافتة، شن جيش العدو فجر اليوم غارات على مناطق متفرقة من محيط دمشق وجنوب سوريا. وحتى الثانية من فجر اليوم، كان طيران العدو ينطلق من فوق الاراضي اللبنانية وينفذ عدة غارات، تصدّت لها وحدات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري. وقالت مصادر في دمشق ان بعض الصواريخ اصابت اهدافا في اكثر من منطقة، بينما نجحت الدفاعات الجوية في تدمير عدد من الصواريخ.

21-01-2019

* منذ الصباح الباكر أبلغت قيادات عسكرية جنوب البلاد وحداتها، أنه وبعد رصد تحركات العدو الإسرائيلي على مدى اليومين الماضيين واستقدامه بطاريات صواريخ إلى تخوم الجولان، سيشن جيش الاحتلال عدوانا واسعا محتملا على مواقع سورية، يشابه عدوان أيار العام الماضي بحجة الوجود الإيراني، وتم اتخاذ كل الترتيبات الدفاعية اللازمة ورفع جاهزية العناصر.

21-01-2019

تصدت دفاعاتنا الجوية السورية لعدوان من فوق الأراضي اللبنانية واسقطت  عددا من الأهداف.

 


يتبع

21-01-2019

في الذكرى السنوية لعملية “غصن الزيتون” التي احتلت تركيا على إثرها مدينة عفرين شمالي سوريا، سقط عدد من الضحايا المدنيين في المدينة نتيجة انفجار وقع فيها صباح اليوم الأحد.


وأكدت وكالة “رويترز” أن الانفجار سببه عبوة ناسفة، وأسفر عن سقوط 3 ضحايا من المدنيين وإصابة 9 آخرين.

20-01-2019

أفاد مصدر عسكري بأن وسائط دفاعنا الجوي تصدت بكفاءة عالية لعدوان جوي “إسرائيلي” استهدف المنطقة الجنوبية ومنعته

من تحقيق أي من أهدافه.

20-01-2019

أفاد مراسل سانا بأن التفجير الذي سمع صوته في دمشق عبارة عن تفجير عبوة مفخخة دون وقوع ضحايا… ومعلومات مؤكدة

بإلقاء القبض على إرهابي.

20-01-2019

اعتبر «مركز دمشق للأبحاث والدراسات– مداد»، أن فواعل «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في «مأزق بالفعل» لأن كلّ ما فعلته يتحول ضدها، وأمسى تعبيراً عن مشيئة خارجية. ورأى أن هناك فرصة لإعادة إنتاج صورة مختلفة للمشهد في شرق الفرات، وهذا يتوقف على طبيعة استجابة الفواعل الكردية وشركائها من العرب وغير العرب للموقف في المنطقة، وقدرة الدولة السورية وحلفائها على إدارة الموقف بقوة وفعالية.