أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

23-08-2019

أطبقت وحدات الجيش السوري طوقا كاملا على نقطة المراقبة التركية في مورك شمال حماة بعد سلسلة من عمليات السيطرة على مدن وبلدات في محيطها خلال الساعات الـ 24 الأخيرة.
وقال مراسلنا  في حماة إن الجيش السوري تابع تقدمه وسيطر على قرى وبلدات البويضة ومعركبة واللحايا بريف حماة الشمالي.

23-08-2019

فتح الجيش السوري، أمس، ممرّاً آمناً أمام الراغبين في مغادرة مدن وبلدات جيب ريف حماة الشمالي الذي حوصر أخيراً، بعد السيطرة على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، وإحكام الطوق حول ريف حماة. ويهدف فتح المعبر إلى منح فرصة للمدنيين للخروج من المنطقة التي باتت محاصرة، ويمكن أن تشهد عمليات عسكرية جديدة في حال عدم التوصل إلى اتفاق أو تسوية لترحيل المسلحين أو تسوية أوضاعهم.

23-08-2019

 افادت مصادر محلية في الريف الشمالي لدير الزور أن مجهولين أقدموا على سرقة أعمدة التوتر العالي على طريق الصور - دير الزور ، حيث مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية " قسد " .

وأشارت المصادر أن عمليات السرقة تمت في وضح النهار ، ويجري بيع الخردة والنحاس المستخرج من الأعمدة علنياً في الأسواق .

22-08-2019

أعلنت سورية عن فتح معبر إنساني في منطقة صوران في ريف حماة الشمالي لتمكين المواطنين الراغبين بالخروج من مناطق سيطرة الإرهابيين في ريفي حماة الشمالي وادلب الجنوبي.

22-08-2019

عبدالله علي: التكتيكاتُ العسكريّةُ الجديدة التي اتّبعها الجيشُ السوريّ، أتتْ أُكلها بسرعةٍ قياسية. سياسةُ دبيبِ النّمل مع استخدام أسلوب المعارك الليليّة حرقتْ ورقةَ المسلّحين الأقوى وهي الصواريخ المضادة للمدرّعات من نوعي تاو وكورنيت. فتقلصت قدرة هؤلاء على القتال حتى أدنى درجاتها.

22-08-2019

كما كان متوقعاً، أتمّ الجيش السوري، أمس، سيطرته على مدينة خان شيخون، بعد تقدّمه نحو المدينة من الناحية الشرقية من محور تل ترعي، ثم الخزانات. ومع التقاء القوات المتقدمة من كلا الاتجاهين، وإطباق الطوق كاملاً، أصبح جيب ريف حماة الشمالي، الذي يضمّ نقطة المراقبة التركية في مورك، معزولاً تماماً عن محيطه، وبحكم الساقط عسكرياً.

22-08-2019

أكد  المسؤول الأمني والعسكري في «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين– القيادة العامة» خالد جبريل وفي حوار مع قناة الميادين أن رفات الجندي «الإسرائيلي» زخريا باومل، الذي كان مدفوناً في مخيم اليرموك جنوب دمشق وسلمته روسيا إلى «إسرائيل»، لم يكن كاملاً بل كان عبارة عن نصف رفات، حيث بقي الجزء السفلي في وضع جيد في مكان آخر في سورية.