أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

14-02-2017

أفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت تقدمها على محور التيفور-تدمر وتمكنت من استعادة السيطرة على المدرسة والمستوصف في منطقة البيارات بريف حمص.

14-02-2017
خرق جديد حققه مسلحو درعا في حيّ المنشية، جنوب المدينة، عبر النجاح بالتوغل داخل الحيّ، فيما ركزت القوات السورية على منع المسلحين من التمركز والتحصين داخله. وبالتوازي مع التصعيد في عاصمة الجنوب، تستمر التحضيرات لاجتماع أستانة، وسط تساؤلات عن مصير الاقتراح الأردني بضم الجبهة الجنوبية إلى وقف إطلاق النار
14-02-2017

أقرت وسائل إعلام داعمة للمعارضة بأن تشكيل وفد «المعارضة» إلى محادثات «جنيف4»، تسبب في انقسامات داخلية بينها، على حين بررت ميليشيا «حركة أحرار الشام الإسلامية» عدم مشاركتها في المحادثات بأن المشاركة ستزيد الاحتقان في الشمال السوري بين الميليشيات، وسيدفعها للتصادم مع ميليشيا «هيئة تحرير الشام» كون أن تلك الميليشيات تتهم المشاركين في محادثات السلام بالخيانة.

14-02-2017

لا يقتصر القتال الذي اندلع بين «هيئة تحرير الشام» و«جند الأقصى» على كونه «فتنة جهادية» جديدة بين «إخوة المنهج»، بل هو أوسع من ذلك بكثير. وقد لا يكون من قبيل المغالاة وصفه بأنه خطوة تمهيدية من «الهيئة» حديثة الولادة التي تهيمن عليها «جبهة النصرة» للكشف عن خفايا مشروعها الجديد الذي يهدف إلى قلب المعادلة الميدانية عسكرياً وإجهاض أي مسعى سياسي سواء في أستانا أو جنيف.

14-02-2017

استولت ما تسمى «الإدارة الذاتية» التابعة لـ«حزب الاتحاد الديمقراطي»

14-02-2017

رغم زعم الميليشيات المسلحة أن الجيش العربي السوري يحاصر منطقة الحولة بريف حمص الشمالي الغربي إلا أن الجيش فتح عدة معابر للسماح بعبور المدنيين من الحولة وإليها وإتاحة المجال أمام من يرغب من المسلحين بتسوية أوضاعه، وكان معبر قرية السمعليل كبديل عن معبر الدار الكبيرة تخفيفاً للعبء عليهم.

14-02-2017

تواصلت الاشتباكات أمس، في ريفي إدلب وحماه، بين «هيئة تحرير الشام» و«لواء الأقصى»، بعد فشل اجتماع عقد ليل أول من أمس، بين ممثلين عن الطرفين، لإنهاء الاقتتال بينهما.
وأصدرت «هيئة تحرير الشام» أمس، بياناً أعلنت فيه أنها ستقاتل «لواء الأقصى»، لرفضه الصلح، عبر مبادرة تدعوه إلى «النزول إلى محكمة شرعية» و«وقف تكفير عموم الفصائل المجاهدة».

13-02-2017

صرح مصدر رسمي في الجمهورية العربية السورية انه بعد التواصل مع الوزارات والجهات المعنية ونظرا لنجاح الدولة السورية في تحرير كثير من المدنيين والعسكريين الذين اختطفتهم المجموعات الإرهابية وانطلاقا من أهمية حياة وسلامة كل مختطف سوري أينما كان على الأراضي السورية تؤكد حكومة الجمهورية العربية السورية أنها على استعداد وبشكل مستمر وخاصة في إطار الجهود المبذولة لاجتماع أستانا المقبل لمبادلة مسجونين لدي

13-02-2017

أصدر الرئيس بشار الأسد القانون رقم /4/ للعام /2017/ القاضي بتعديل عدد من مواد المرسوم التشريعي رقم /26/ تاريخ /12/4/2007/ الخاص بالأحوال المدنية.
وفيما يلي نص القانون:
القانون رقم /4/
رئيس الجمهورية
بناء على أحكام الدستور.
وعلى ما أقره مجلس الشعب في جلسته المنعقدة بتاريخ 10/5/1438 هجري الموافق 7/2/2017 ميلادي.
يصدر ما يلي: