هيئة كبار العلماء في السعودية تُصدر بياناً بحق “الإخوان المسلمين”

أصدرت هيئة كبار العلماء في السعودية بياناً يؤكد أن جماعة “الإخوان المسلمين” هم جماعة “إرهابية”، وأهدافها لا تتبع إلى الدين الإسلامي.

وجاء في البيان: “أن كل ما يؤثر على وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين من بث شبه وأفكار، أو تأسيس جماعات ذات بيعة وتنظيم، أو غير ذلك، فهو محرم بدلالة الكتاب والسنة، وفي طليعة هذه الجماعات التي نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهي جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن في الدول، وزعزعة التعايش في الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية”، بحسب ما نقلته وكالة “واس” السعودية.

وتابعت: “منذ تأسيس هذه الجماعة كانت غايتها الوصول إلى الحكم، ومن ثم كان تاريخ هذه الجماعة مليئا بالشرور والفتن، ومن رحمها خرجت جماعات إرهابية متطرفة عاثت في البلاد والعباد فساداً مما هو معلوم ومشاهد من جرائم العنف والإرهاب حول العالم”.

يشار إلى أن بعض الأحزاب التابعة لجماعة “الإخوان المسلمين” وأخرى كانت تتلقى دعماً من السعودية، ينفذون أجندة واحدة في العديد من الدول، لاسيما سورية، حيث تم الكشف مسبقاً أن المجموعات المسلحة التي تحتل مساحات من الأراضي السورية هي إما تابعة لجماعة “الإخوان المسلمين” أو تتلقى دعماً من السعودية، ويعملون ضمن أجندة واحدة، في حين يختلفون في أهدافهم السياسية.

يذكر أن السلطات السعودية متورطة في العديد من القضايا التي تندرج ضمن بنود “الإرهاب” مثل مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وحربها على اليمن إلى جانب قضاياها الداخلية من معتقلي الرأي وغيرهم.