إيطاليا تدعم العملية السياسية في سوريا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي "لويجي دي مايو" أمس الأربعاء، أن بلاده ستواصل دعم العملية السياسية في سوريا.

وقال دي مايو، خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى حوارات المتوسط السنوي: "نواصل دعم العملية السياسية في سوريا، والتي تقودها الأمم المتحدة في جنيف، وجهودها المبذولة لإحراز تقدّم في عمل اللجنة الدستورية".

في سياق متصل، نقلت صحف محلية عن مصادر دبلوماسية غربية في جنيف، أن الجولة الرابعة من اجتماعات لجنة مناقشة الدستور ستبدأ عملها في ٣٠ من تشرين ثاني الحالي.

كما ذكرت المصادر أن هذه الجولة ستبحث في المبادئ الوطنية، وستستمر لخمسة أيام، وربما تكون الأخيرة هذا العام ،على أن يتم استئناف الجولات القادمة مطلع 2021.