بدء جولة جديدة من محادثات جنيف لمناقشة الدستور

بدء جولة جديدة من محادثات جنيف لمناقشة الدستور

انطلقت جولة جديدة من محادثات لجنة مناقشة الدستور السوري في مقر الأمم المتحدة في جنيف ، وذلك بعد لقاءات بين مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون مع الوفود المشاركة والسلطات السويسرية.

وأفادت وكالة “سانا” بأنه بدأت اليوم الاثنين، في مقر الأمم المتحدة في جنيف اجتماعات الجولة الرابعة للجنة المصغرة المنبثقة عن الهيئة الموسعة لمناقشة الدستور بمشاركة الوفد الوطني والوفود الأخرى.

ونقلت قناة “الميادين” عن بيدرسون قوله: “نريد أن نلمس تقدماً في عمل اللجنة الدستورية، ومن المهم أن نحظى بدعم دولي واضح”.

وأمل بيدرسون أن يكون ما تحقق “هو بداية لبناء الثقة بين الأطراف، وأن يكون مدخلاً إلى عملية سياسية أوسع نعالج من خلالها مواضع أخرى مهمة، ومنها ملف المخطوفين والمعتقلين والمفقودين”.

وحول ما تردد عن أن وفد المعارضة قد لا يشارك بكامل أعضائه، أوضح عضو اللجنة الدستورية المصغرة عن وفد المعارضة، أحمد العسراوي: “إن الأمر ليست له أية أبعاد سياسية، وما جرى أن عضوين تغيبا عن الحضور، أحدهما بسبب إصابته بكورونا، أما الآخر فلم تتأمن الظروف المناسبة لوصوله في الموعد المحدد” وفقاً لما نقلته قناة “روسيا اليوم”.

وأضافت “روسيا اليوم” أنه من المقرر أن يعقد بيدرسون، اجتماعين منفصلين مع كل من الرئيسين المشتركين للوفدين، ويتعلق الأمر هنا بجدول الأعمال وكيفية تنظيمه، وبحث أي اقتراحات أو رؤى جديدة، قبل الاجتماع المقرر بعد نحو ساعتين من الآن.

ويأتي هذا الاجتماع بعدما أعلن بيدرسون، أمس الأحد في مؤتمر صحفي أنه بعد مناقشات ولقاءات مع الوفود المشاركة ومع السلطات السويسرية ومنها الصحية بات بمقدورنا بدء الاجتماع اليوم.

يشار إلى أنه لم يتم التوصل لأي نتيجة من الاجتماعات السابقة للجنة الدستورية في جنيف، حيث تم تعليق الجولة الأخيرة منذ بدايتها بعد اكتشاف إصابة عضوين من الوفود المشاركة بفيروس كورونا.