الدفاع الروسية تطالب تركيا بتأمين خروج المدنيين من إدلب بعد هجوم للنصرة

قالت وزارة الدفاع الروسية إن مسلحي جبهة "النصرة" استهدفوا معبر سراقب المخصص لخروج المدنيين من إدلب يوم الأربعاء.

ونشر مركز حميميم التابع للوزارة بياناً يقول إن "المعبر تعرض يوم 24 شباط لقصف بقذائف أطلقها مسلحو جبهة النصرة الإرهابي، كما تمّ استهدافه بضربة نفذتها طائرة مسيّرة يدوية الصنع".

وأشار البيان إلى أن القصف لم يسفر عن وقوع إصابات، وتمّ إخلاء المعبر من كوادره بقرار من القيادة العسكرية الروسية.

وطالب مدير المركز اللواء فياتشيسلاف سيتنيك عبر البيان القوات التركية في شمال غرب تركيا بتأمين الحماية للمدنيين الراغبين بالمرور عبر الممرات المفتوحة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية اتهمت جبهة النصرة بمنع المدنيين من الخروج إلى مناطق الحكومة السورية، وذلك بعد تخصيص ممرات سراقب وميزناز وأبو عزيدين لتسهيل خروج المدنيين من منطقة إدلب يوم 22 شباط.