خطيب «المسجد الأقصى» في سجون الاحتلال

خطيب «المسجد الأقصى» في سجون الاحتلال

أعلنت وكالة "وفا" الفلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل اليوم الأربعاء، خطيب المسجد الأقصى الشيخ "عكرمة صبري"، من منزله في حي الصوانة شرقي القدس.

هذا الاعتقال يأتي قبل يوم من إحياء ذكرى الإسراء والمعراج، حيث من المقرر إقامة احتفال بهذه المناسبة عند صلاة الظهر في المسجد الأقصى.

وخلال الفترة الأخيرة، تعرض الشيخ صبري عدة مرات للاعتقال والاستدعاء والإبعاد عن "الأقصى" .

وفي وقت سابق، أصدر الشيخ صبري أول فتوى له تخص "إسرائيل" بعد اتفاقات التطبيع الموقعة بينها وبين الإمارات والبحرين.

وتأتي الفتوى التي أصدرها الشيخ بعد مشاهد فيديو نشرها المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، تتضمن قيام إماراتيين وإسرائيليين بغناء النشيد الوطني الإسرائيلي أو عزف ألحانه. ومنع المسلمين من غناء النشيد الإسرائيلي.

وعلل صبري هذه الفتوى بوجود كلمات وأبيات في نشيد الاحتلال تزعم بـ "ملكية اليهود لكامل الأراضي الفلسطينية، ومدينة القدس، التي تضم المسجد الأقصى"، واعتبر أن ترديد النشيد من قبل البعض في الإمارات هو تعبير عن "جهل" أو "صهينة".