ولاية ألمانيّة تسمح للسوريين بإحضار 100 فرد من عائلاتهم بشرط!

وافقت وزارة الداخلية الألمانية على قرار يسمح للاجئين السوريين في ولاية “بريمن” بإحضار 100 فرد من عائلاتهم حتى ولو كانوا من أقربائهم غير المباشرين، وذلك اعتباراً من يوم الإثنين.

ووفقاً لوسائل إعلام ألمانية، فإن القرار المذكور سيُمكّن السوريين من إحضار أفراد عائلاتهم شريطة أن يكونوا قادرين على دفع نفقات معيشتهم، فيما تغطي ولاية بريمن تكاليف المرض والحمل والولادة.

ويسمح القرار باستقدام 100 من أفراد عائلة اللاجئ السوري، مثل الأخوة وزوجاتهم، والأخوات وأزواجهم، وأولادهم وبناتهم.

وحسب القرار، فإنه على اللاجئ الراغب في إحضار أفراد عائلته تقديم طلب إلى مكتب الهجرة في “بريمن” أو مكتب تسجيل المواطنين في “بريمرهافن”، وتقديم إثبات أنه قادر على تغطية تكاليف المعيشة لأقربائه لمدة خمس سنوات على الأقل.

وبعد الموافقة والتحقق من الشخص من قبل مكتب الهجرة والبعثة الدبلوماسية لألمانيا، في بلد الإقامة المعني، يمكن إصدار تصريح إقامة أولي لمدة عامين.

يذكر أن المكتب الاتحادي للإحصاء بألمانيا أعلن في تموز من العام الفائت، أن البلاد استقبلت 1.8 مليون لاجئ، مشيراً إلى أن 41% منهم سوريين.

وبحسب مركز “ستاتيستا” الألماني للإحصاءات، فإن عدد السوريين الذي يعيشون في ألمانيا بلغ في نهاية عام 2019، 790 ألف سوري، بينما كان العدد أقل من 30 ألف شخص قبل 10 سنوات.

 



اثر برس