«دعوات مجهولة» لهدم مرقد الإمام أبو حنيفة تستنفر السلطات العراقية

زار مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم، مرقد الإمام أبو حنيفة النعمان في العاصمة بغداد، بعد دعوات إلى هدمه، صدرت من جهات مجهولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الأعرجي قد أكد خلال اجتماعه بأعضاء «الهيئة الوطنية للتنسيق الاستخباري»، اليوم، رفض «الدعوات الطائفية الأخيرة»، مشدداً على أنها «لن تلقى إلا الحزم والقوة من قبل القوات الأمنية».

وقال الأعرجي إن «صمام الأمان في النجف الأشرف وقادة المجتمع والعشائر العراقية الكريمة هي السد المنيع في مواجهة أي محاولات لضرب الأمن والسلم الأهلي»، مشدداً على وجوب «العمل بدقة وحرص وجدية لكشف نوايا العدو وتوجيه الضربات الاستباقية قبل أن يقوم بأعماله الإجرامية، إلى جانب كشف جرائم القتل وتقديم الجناة إلى العدالة».

وبعد صدور تلك الدعوات، نشرت الحكومة المئات من عناصر الأمن في محيط مرقد الإمام في العاصمة بغداد، لحمايته من أيّ أعمال تخريبية مُحتملة.

والإمام أبو حنيفة النعمان هو أحد أئمة المذاهب الفقهية الأربعة عند السُّنّة، ويتبع مذهبه غالبية سُنّة العراق.