ابتكار خارق يكتشف مرض السرطان بـ20 دقيقة

طور علماء أميركيون طفرة هائلة في القطاعات الطبية، وخاصة في مجال الكشف المبكر والسريع عن مرض السرطان. مؤكدين أن هذا الاختراع يتمتع بدقة عالية جداً تصل إلى 95%.

الاختراع هو تصميم “أنف كهربائي ذكي” يقوم بشم الأورام السرطانية في جسم الإنسان.

وصمم العلماء نظاماً يعمل بالذكاء الاصطناعي مزوداً بأجهزة استشعار نانوية لتحديد الأبخرة من عينات الدم الخاصة بالخلايا السرطانية الحميدة والبنكرياس والمبيض.
 ويتمكن الأنف الإلكتروني الذكي من تحديد جميع المرضى المصابين بالسرطان في مراحله المبكرة وبشكل صحيح، والمذهل أن الأنف فعل ذلك في أقل من 20 دقيقة، بينما قد تستغرق الطرق التقليدية أياماً أو أسابيع لتحقيق النتائج.

وتم اختبار فعالية الأنف الكهربائي، وتحليل عينات من 93 مريضاً منهم مصابين بالسرطان ومنهم سليمين.

ويشكل الابتكار الجديد من جامعة بنسلفانيا الأميركية تطوراً مهماً قد يغير العملية برمتها، ما يجعلها أسرع وأسهل في الأداء. مقارنة بالطرق التقليدية التي تستغرق أياماً وأسابيع.

وقال تشارلي جونسون، أستاذ الفيزياء وعلم الفلك في مدرسة بنسلفانيا للفنون والعلوم: “إنها دراسة مبكرة ولكن النتائج واعدة للغاية. وتظهر البيانات أنه يمكننا التعرف على هذه الأورام في كل من المراحل المتقدمة والأولى، وهو أمر مثير.