ثقافة

22-09-2021

نوبل السوري…وداعاً

منذ يومين، أعلن القائمون على مكتبة_نوبل، الواقعة مقابل فندق الشّام وسط العاصمة دمشق، بأنها ستُغلق أبوابها إلى الأبد.

منذ سبعينيات القرن الماضي، كانت هذه المكتبة معلماً ثقافياً في دمشق، ولها فضل على ملايين الناس الذين اقتنوا منها كتباً زادت جمالية بيوتهم ومن معرفتهم ومعرفة أولادهم من بعدهم. كان قرار الإغلاق قراراً مؤلماً بالنسبة لهم وللكثيرين من رواد مكتبهم، ولكنه كان متوقع.

11-09-2021

مقدمة ابن خلدون: هدية الحضارة العربية إلى العالم

في عام 775هـ قرر السياسي المغاربي النابه عبدالرحمن بن خلدون، اعتزال الدنيا بأسرها واللجوء إلى قلعة حصينة غرب الجزائر، من أجل التفرغ لتحقيق مناه الأكبر، وهو وضع مؤلف في التاريخ ليس كمثله شيء، بعد ما اجتهدت قريحته العبقرية في ابتكار قواعد غير مسبوقة لمُصنف عكف عليه بضع سنين، اجتهد بعدها في تنقيحه وتهذيبه، غير عالمٍ أنه سيغير به وجه الدنيا.

بنو خلدون «نهاية النباهة»

10-09-2021

الحياة دون ممارسة الجنس: ما الذي سنخسره ؟

هذا ما يؤكده المعالج الجنسي الأمريكي ساندور جاردوس، فمن وجهة نظر يجعلنا الجنس أكثر جرأة ويعزز احترامنا لذاتنا، إضافة إلى إشعارنا بأننا جذابون مرغوب فينا، أي في المجمل يزيد مستوى الإيجابية في حياتنا.

08-09-2021

طه حسين والشعر الجاهلي: حين تجرأ الأديب المصري على “منطقة مقدسة”

يمثل “الشعر الجاهلي” منطقة تكاد تكون “مقدسة” في الأدب العربي… لكن ذلك لم يحل دون طه حسين والإفصاح عن شكوكه، التي أفرد لها كتابا خاصا عام 1926م بعنوان “في الشعر الجاهلي”.

كتاب لم يكد يصل إلى الناس حتى فتح عليه النقاد نيران أقلامهم، فكان أن أصدر بعد عام طبعة معدلة ومنقحة، أطلق عليها هذه المرة: “في الأدب الجاهلي”.

يقول طه حسين في كتابه إنه شك في قيمة “الأدب الجاهلي” حتى بلغ يقينا بأن الكثرة المطلقة مما نسميه “أدبا جاهليا” ليست من “الجاهلية” في شيء، إنما هي منحولة بعد ظهور الإسلام، ذلك أنها تمثل حياة المسلمين وميولهم وأهواءهم أكثر مما تمثل حياة “الجاهليين”.

05-09-2021

“المدرسة السورية في الشعر”.. والتدمير الطوعي للذائقة!

تغيب ثقافة سوريا قبل الميلاد عن الذائقة الحديثة بسبب ندرة المصادر وقلة الاطلاع وشحّ المعلومات، لكن ما يصلنا من تلك الفترات يؤكد أن قطعاً بنيوياً قد حصل مع الثقافة الحديثة إلى درجة أن البعض لا يعترفون سوى بتراث قريب يعود إلى ما يقارب ألف وأربعمئة سنة ميلادية هو عمر الفتوحات الإسلامية التي أدخلت المنطقة في عصر مختلف لغوياً وجمالياً.

04-09-2021

لم أكن أعرف أنّ ذِكر "الجنس والإله" سيجعلني كاتبةً قذرة

دعاء سويلم:

أنا امرأة. أنا في حاجة إلى الحب، وإلى الجنس، وإلى الاهتمام، وإلى العائلة، وإلى الإله. هذا كان أول شيء صرّحت به عبر صفحتي في فيسبوك. لم أكن أعرف أنّ ذكر الكلمتين: "الجنس والإله"، في منشوري، سيجعلني كاتبةً قذرة، لا تكتب إلا النّصوص الرّديئة، والإيحاءات الجنسية، ونسويةً، ومتطرفةً، وجريئةً، وليبراليةً، وحتى ملحدة.

30-08-2021

في ذكرى وفاة ناجي العلي “أخشى ما أخشاه أن تصبح الخيانة وجهة نظر

34 عاماً على رحيل الرسام الفلسطيني ناجي العلي، ولم نر إلى الآن ملامح وجه “حنظلة” كما هي، ولو كان العلي على قيد الحياة هل كان من الممكن أن نتعرف عليها!.

لم يجسد رسام الكاريكاتير ناجي العلي برسوماته الهم الفلسطيني فقط، وإنما عبر من خلالها أيضاً عن تردي أحوال الأمة العربية، منتقداً سياسة المجتمع الدولي، ومرسخاً الحلم الفلسطيني، بريشة ما زالت إلى الآن كل ما غابت عنا صوره تعود من جديد لترسم برأسنا كل ما تركه العلي ليعبر عنا!.