أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

25-07-2006

حرص الزعماء الايرانيون على الموازنة في الاسبوعين الماضيين بين ابداء الدعم القوي لحزب الله من جهة والنأي بانفسهم عن الدخول في مواجهة عسكرية مباشرة مع اسرائيل من جهة اخرى.

25-07-2006

قال تقرير اعدته منظمة العفو الدولية نشر الاثنين 25-7-2006 ان الاردن أصبح"مركزا رئيسيا" في العمليات غير الشرعية لنقل المعتقلين الذين تتهمهم وكالة الاستخبارات المركزية "سي.اي.ايه" بالارهاب وان عشرة منهم تعرضوا للتعذيب في هذا البلد.

25-07-2006
مذبحة جديدة ارتكبتها اسرائيل في شمالي غزة امس، بعد استشهاد ستة فلسطينيين واصابة ,24 بينهم نساء واطفال، في قصف مدفعي وحشي استهدف حي أبراج الندى الذي اخلته عشرات العائلات بعدما ألقت طائرات الاحتلال منشورات
25-07-2006
في اول تصريح رسمي يتناول سعي ليبيا لامتلاك تكنولوجيا نووية لأغراض عسكرية، قال العقيد معمّر القذافي إن بلاده اقتربت في مرحلة سابقة من تصنيع قنبلة ذرية.
25-07-2006
قبل خمسين عاما، في 26 تموز ,1956 اعلن الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر من مدينة الاسكندرية تأميم قناة السويس، الممر الاستراتيجي للنفط، التي كانت بين ايدي البريطانيين والفرنسيين،
25-07-2006
خصصت الولايات المتحدة للتسوية الفلسطينية في السنوات الاخيرة من الجهد والوقت ما يتجاوز بكثير ما منحته للبنان. ومع ذلك، فإن ما آلت اليه احوال الفلسطينيين، جعل حتى بعض اللبنانيين الراغبين في الانعزال، يرثي لبؤس حالهم.
25-07-2006
بعد 4500 غارة جوية إسرائيلية ومع دخول الحرب اسبوعها الثالث، وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندليسا رايس إلى تل أبيب امس، ليس للبحث في وقف النار وإنما للتفكير في اليوم التالي. وفهم المعلقون الإسرائيليون
24-07-2006
 فيما أصرت وزيرة الخارجية الأمريكية كوندوليزا رايس التي زارت بيروت أمس الاثنين على ان يطلق حزب الله سراح جنديين إسرائيليين وينسحب من الحدود قبل اي وقف لإطلاق النار. رفض رئيس مجلس النواب نبيه بري الصيغة التي تحدثت
24-07-2006
الجمل: هناك نقاط أساسية تضمنتها تقارير وكالات الأمم المتحدة الإنسانية العاملة ميدانياً على الأرض في غزة، وبرغم التفاصيل الكثيرة الأخرى، فمن الممكن الإشارة إلى النقاط الآتية:
24-07-2006
بعد حوالي الأسبوعين على بدء الحرب الأخيرة في لبنان بدأت معالم الاستراتيجية العسكرية الاسرائيلية والأهداف الاستراتيجية الأميركية تتضح، ولو أن الصورة الأخيرة ستبقى رهن النتائج التي ستسفر عنها هذه المواجهات