الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بخصوص تنظيم الانتاج الزراعي

أصدر الرئيس بشار الأسد مرسوماً تشريعياً يقضي بتعديل المادة 10 من المرسوم التشريعي رقم 59 الخاص بتنظيم الإنتاج الزراعي.

وأوضح المرسوم، بحسب وكالة “سانا”، أنه “تتلف الخضار والمزروعات المروية من مياه ملوثة مباشرة، ويعاقب بالغرامة من 150 ألف ليرة سورية إلى 200 ألف ليرة سورية للدونم الواحد لكل من أقدم على قلع أو قطع أو نقل أشجار مثمرة من دون ترخيص من الوزارة”.

وأشار المرسوم إلى أنه “تصادر وتباع لصالح الخزينة العامة للدولة الأخشاب والحاصلات المثمرة المقلوعة أو المقطوعة من دون ترخيص مع الوسائط التي استعملت في قلعها أو قطعها أو نقلها”.

وأضاف المرسوم أنه “يجوز تسليم الصادرات إلى شخص ثالث أو إلى مختار أقرب قرية من موقع المخالفة ولا يجوز للمختار أن يمتنع عن الاستلام”.

“ويجوز بيع الأخشاب والحاصلات المثمرة الصادرة قبل صدور الحكم القضائي بموافقة المحكمة المختصة وفق أحكام قانون العقود الموحد النافذ وإيداع قيمتها أمانات لدى مديريات المالية إلى حين البت في الدعوى بحكم قضائي مبرم”، بحسب المرسوم.

وبين المرسوم أنه “يعاقب بالغرامة من 6000 وحتى10000 ل.س للدونم الواحد لكل مستثمر يخالف أحكام الخطة الإنتاجية الزراعية فيما يخص زراعة المحاصيل والخضراوات.

ولفت المرسوم إلى أنه “يقوم أفراد الضابطة الحراجية بضبط المخالفات الخاصة بنقل أخشاب الأشجار المثمرة من دون ترخيص من الوزارة وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين وفق قانون الحراج النافذ وقانون الضابطة الحراجية”.

 

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.