النظام التركي يوقف مجموعة جديدة من القضاة

في استمرار للحملة التي يشنها نظام رجب طيب أردوغان ضد معارضيه بدأت الجمعية العليا للمدعين العامين والقضاة في تركيا بحملة توقيف استهدفت مجموعة جديدة من القضاة بذريعة علاقاتهم مع الداعية فتح الله غولن.

وذكرت قناة “أودا تي في” التركية أن الجمعية أصدرت قرارا بإنهاء خدمة سبعة من القضاة والمدعين العامين وتوقيفهم مشيرة إلى أن من بينهم القاضي عزيز تاكشي الذي قام بتوقيف الشاحنات التابعة للمخابرات التركية في الثامن من أيار عام 2015 في مدينة طرسوس أثناء توجهها إلى الحدود السورية محملة بأسلحة وذخيرة للتنظيمات الإرهابية.

ويواصل نظام أردوغان منذ فرض حالة الطوارئ في الـ21 من تموز الماضي بذريعة محاولة الانقلاب التي جرت في الـ15 من الشهر نفسه حملات القمع والاعتقال والإقالة بحق عشرات آلاف الأشخاص بمن فيهم مدرسون وقضاة وبرلمانيون وإعلاميون إضافة إلى عسكريين وضباط كبار في الجيش والشرطة.

وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.