أرشيف البلدان
أرشيف الأيام
الأجندة

02-07-2006
ما لي أيّها الوطن الشبيه بالسياط، لا أشعر بالألم ولا بهدير المواعظ، فقط أحمل جروحي كما يحمل الحطاب أعواد الغاف على ظهره، ثم يلقي بها تحت الموقد، ما لي كلما رفت بجانبي نجمة لمعت في داخلي أنثى بعينين مزهرتين، ووسادة من التوت، وأصابع من القمح، وكلما شاهدت نهدا لامست جرحا، وكنت كمن سالت في داخله كؤوس من الدمع والرمل.
02-07-2006
غيب الموت أمس الكاتب والناقد الكبير د‏.‏سمير سرحان بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز ‏(64‏ عاما‏)‏ بمستشفي دار الفؤاد التي انتقل إليها أمس مصابا بضيق في التنفس واختلال بطيني لضربات القلب أدي الي توقفه‏، حيث كان الراحل مصابا بمرض خبيث في الرئة وتفاقمت نتيجة انتشار المرض في الشهور الأخيرة.
02-07-2006
في ندوة سياسيّة قدّمتها إحدى شاشات التلفزيون اللبناني هذا الأسبوع، شارك فيها أستاذان أحدهما من تيّار الحريري  والثاني من كتلة الرئيس عون «الإصلاح  والتغيير».... مع المذيع المطلع الذي بدا لي  من فئة المنطق والحقّ أكثر مما هو مع طرف من الأطراف...
في تلك  الندوة  دار نقاش مهمّ حادّ...
02-07-2006
 في رابع تجاربه الروائية« شرق الحواس جنوب المشاعر» يؤكد الاديب احمد كامل خطيب حرصه على كسر حاجز المألوف في الرواية أكثر من حرصه على تقديم نص روائي اشكالي يترك اثراً في نفس القارىء.
02-07-2006
يستعرض كتاب «الدولة الشريرة» لمؤلفه وليم بلوم، الموظف السابق في وزارة الخارجية الأمريكية، والصادر في طبعته العربية الأولى بـ 391 صفحة عام 2006 عن دار طلاس، الأعمال التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية ضد الشعوب والدول تحت غطاء الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان
01-07-2006

تفتح دراسة «التأثر بين الشكلي والضمني: مفاهيم غربية على المسرح العربي»، للكاتبة السعودية تهاني الغريبي، الباب للتأمل في شكل العلاقة الإشكالية التي تربط المسرح العربي بالمسرح في الغرب، عبر فحص نماذج تعد علامات مسرحية عربية وغربية.

29-06-2006
ينتبه العاملون في مجال الصحافة والكتابة أحيانا الى تذكير بعضهم بما يستخدم خطأ في بعض التعابير والكلمات العربية، وما أكثرها. ولكثرة ما شاع من أخطاء، فإن كتابتها بالصورة الصحيحة صارت توحي لغير المطلع أنها «خطأ شنيع وقع فيه الكاتب أو الصحافي».
29-06-2006
باريس:لم يعد الترويج لسلع على علاقة بالموضة والاكسسوارات وقفاً على نجوم الغناء او الرياضة وحدهم، فقد بات لنجوم الادب حصتهم ايضاً. بعد محل الكشمير الذي أُطلق عليه اسم "زاديغ وفولتير" على اسم الفيلسوف الفرنسي وقصته الشهيرة
29-06-2006
يظل للمسرح فعله وتأثيره في حركة المجتمع، فالمسرح منذ نشأته تموضع للوجدان الجمعي ورسالة للتنوير والتعبير عن اللحظات الحرجة في حياة الأمم والشعوب، وتدلنا تجارب المسرح في العالم على أهمية أن يكون الاجتهاد المسرحي
29-06-2006
وكأننا خلقنا من بحر.. متقلب موجه.. عات ووعر.. أو هو وديع دافىء ورقراق.. هكذا نجد أنفسنا في بحر الحياة نتلاطم في أمواج مفارقاتها وتناقضاتها.. تتجاذبنا قيم ومبادىء تفرضها علينا سلطات كثيرة ومتنوعة