الجيش العربي السوري على أعتاب إنهاء وجود “داعش” في ريف حماة

أفادت معلومات ميدانية بأن الجيش السوري بات على أعتاب إنهاء وجود “داعش” في ريف حماة وذلك بعد استعادة بلدة عقيربات، مشيرة إلى أن 1500 مسلح من “داعش” كانوا يتحصنون في البلدة بريف حماة الشرقي.الجيش العربي السوري على أعتاب إنهاء وجود “داعش” في ريف حماة

وأعلن الإعلام الحربي أن المعارك أسفرت عن “مقتل العشرات من إرهابيي “داعش””، في حين تستمر القوات السورية بملاحقتهم وتدمير مقراتهم، لافتاً إلى أن هناك حالة من الانهيار والهروب الجماعي لمسلّحي “داعش” من منطقة المعارك بريف حماة الشرقي.

وأضاف الإعلام الحربي أن الجيش والقوات الحليفة حرروا بلدات عقيربات ومسعدة ومزرعة رسم قنبر بريف حماة الشرقي.

وقالت مصادر ميدانية أنه سقط صاروخ غراد على محيط قرية القنجرة في ريف اللاذقية مصدره المجموعات المسلحة في الريف الشرقي، مع عدم تسجيل أي إصابات.

وكان الجيش وحلفاؤه حرروا بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي بدعم من الطائرات السورية والروسية، وسيطروا على “جبل البشري” الاستراتيجي وبعض النقاط الحاكمة الأُخر في ريف دير الزور الغربي، بالتزامن مع تحرير نقاط جديدة عند الحدود مع الأردن من “داعش”.

الميادين

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.