من أجل مصاغها الذهبي، قتلها بالسم وأخفى جثتها

ألقى فرع الأمن العسكري بحمص القبض على المدعو (ي . ع) من سكان حي المضابع بعد استكمال المعلومات عنمن أجل مصاغها الذهبي، قتلها بالسم وأخفى جثتها ضلوعه في خطف المحامية هنادي العيسى وقتلها.

وأشارت مصادر من عائلة المحامية هنادي العيسى إلى أن “ابنتهم غادرت مساء اليوم الذي اختفت فيه قبل نحو شهرين، من منزلهم في حي الأرمن إثر اتصال هاتفي لتلتقى بأحد الموكلين قرب دوار المواصلات في حمص”.

وبين المصدر أن “المحامية اختفت بعد ذلك، فقام الأهل بمراجعة الأفرع الأمنية، مستبعدين حينها عملية الخطف كون المسافة التي تفصل منزل ذويها عن المكان المتجهة إليه ليست بالبعيدة والمنطقة تعتبر آمنة”.

وعلم من مصدر أمني أن “رئيس فرع الأمن العسكري العميد ابراهيم الوعري وقائد القطاع الشرقي بحمص العقيد محمد جبريل تابعا قضية اختفاء المحامية”.

وأضاف المصدر الأمني أنه “وبعد استكمال المعلومات، داهمت دورية يرأسها العقيد محمد جبريل المنزل الذي يسكنة القاتل (ي . ع) والقوا القبض عليه في حي المضابع”.

وبينت التحقيقات الأولية أن القاتل اعترف بجريمته، حيث قام باستدراج المحامية إلى منزله في حي المضابع ومن ثم قتلها بالسم وسرق مصاغها الذهبي.

واعترف القاتل بأنه دفن المغدورة في حديقة منزله على عمق 40 سم، ليتم استخراج الجثة، مساء الجمعة، بحضور العناصر الامنية والطبيب الشرعي، كما اعترف بأنه كان يزور أهلها مدعياً رغبته في الإطمئنان عن مصيرها وذلك لإبعاد الشبهة عنه.

المصدر: تلفزيون الخبر

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.