الخارجية الروسية: التحالف الدولي يعيق إيصال مساعدات إنسانية في سوريا

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها بشأن وجود مسلحين أجانب مدعومين من الخارج في منطقة خفض التوتر فيالخارجية الروسية: التحالف الدولي يعيق إيصال مساعدات إنسانية في سوريا جنوب سوريا، مضيفة أن التحالف الدولي يعيق تقدم الجيش السوري وإيصال المساعدات.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي الخميس 12/10/2017، “يبقى مخيم “الركبان” للاجئين نقطة ساخنة من الناحية الإنسانية. إنه يقع على الحدود السورية الأردنية في منطقة خفض التوتر التي فرضتها الولايات المتحدة في أراضي سوريا حول مدينة التنف من جانب واحد. ويمنع الأمريكيون باستخدام طائرات ومنظومات صاروخية القوات الحكومية السورية من دخول (منطقة التنف)”، مشيرة إلى أن القيادة الأمريكية تحظر دخول قوافل إنسانية ترسلها السلطات السورية وكذلك منظمات دولية.

وأكدت أن اللاجئين في الركبان، الذين يتجاوز عددهم 60 ألفاً، بحسب معطيات الأمم المتحدة، يواجهون الآن خطر المجاعة بسبب خطوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، مضيفة، “يطرح في هذه الظروف سؤال حول جدوى نقل شحنات إلى الأراضي السورية عبر الحدود في الوقت الراهن دون علم السلطات السورية الرسمية”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن القوات الحكومية السورية تقوم بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية بمكافحة إرهابيي “داعش” بنجاح في محافظة دير الزور، وكذلك مكافحة المسلحين الذين تسللوا إلى أراضي سوريا عن طريق منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية، والتي تسيطر عليها الولايات المتحدة.

من جهة أخرى قالت الدبلوماسية الروسية تعليقا على سؤال حول زيارة أحمد الجربا زعيم “تيار الغد المعارض” إلى موسكو، إن هناك خططاً بشأن تنظيم مثل هذه الزيارة دون تحديد موعدها، مؤكدة أن موسكو تدعو باستمرار إلى الحوار مع جميع أطراف النزاع في سوريا.

المصدر: وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.