“الوحدات الكردية” تسيطر على المصارف السورية في القامشلي وتطرد موظفيها.

سيطرت ميليشيا “وحدات حماية الشعب(YPG) ” الكردية أمس، على المصارف السورية في مدينة القامشلي شمال شرقي“الوحدات الكردية” تسيطر على المصارف السورية في القامشلي وتطرد موظفيها. سوريا بحسب مصادر محلية.

وأفادت شبكات إخبارية سورية، عن قيام قوات “الأسايش” الذراع الأمنية لميليشيا “YPG” بـ”السيطرة على كل من المصرف التجاري والمصرف الصناعي في الحسكة، وسط الحديث عن اتجاهها للسيطرة على مصرف التوفير”.

ونوهت تلك المصادر إلى قيام “الأسايش” بطرد الموظفين والاستيلاء على جميع الأموال والوثائق بالمصرفين المذكورين”.
واعتبرت مصادر سورية أن هذه العملية تأتي لـ “افتعال الأزمات وعرقلة عمل الجيش والقوات الرديفة والحليفة لصالح المشروع الانفصالي التقسيمي”.

وتخضع مدينة القامشلي لسيطرة مشتركة من الجيش السوري وقوات “أسايش”، وهي الشرطة المحلية لـ “الإدارة الذاتية”حيث يفرض الجيش السوري سيطرته على المربع الأمني داخل محافظة الحسكة وعلى “فوج كوكب” العسكري, بينما تسيطر الوحدات الكردية على بقية المناطق في المدينة.

المصدر: وكالات

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.