ميليشيات “ الجيش الحر “ الإسلامية تعفش مدينة عفرين بعد احتلالها من قبل الأتراك

 

أقدمت فصائل “ الجيش الحر “ الإسلامية على سرقة سيارات ومنازل المدنيين في مدينة عفرين السورية ، بعد دخولهم المدينة صباح الأحد ، تحت راية الاحتلال التركي .

وقال مركز عفرين الإعلامي على صفحته الرسمية على فيسبوك أن “ مرتزقة الجيش الحر يسرقون سيارات الأهالي في عفرين ويهينون الأهالي”

ونشر المركز “ مناشدات من ابناء عفرين الذين بقيوا في المدينة حول تعرض ممتلكاتهم ومنازلهم للسلب والنهب من قبل مقاتلي موالين للحكومة التركية ضمن عملية غصن الزيتون “

وبحسب المناشدات “ تتركز الانتهاكات في سرقة السيارات والمواد صغيرة الحجم “ وقال مواطن لمركز عفرين الاعلامي ان المسلحين يستولون على المنازل التي هجرها اصحابها هربا من المعارك والقصف ويسرقون كل شيء، ودعت المناشدات الجهات الدولية للضغط بغية حماية الناس من هذه الممارسات.

يذكر أن مدينة عفرين وقعت صباح اليوم الأحد ١٨ اذار ٢٠١٨ تحت الاحتلال التركي بمساندة فصائل “ الجيش الحر “ الإسلامية.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.