تحالف بني سعود يطالبون بسحب تنظيم كأس العالم من مشيخة قطر

صرح السويسري جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن الدول المقاطعة لمشيخة قطر تقدمت بطلب إلى “فيفا” لسحب استضافة بطولة كأس العالم 2022 من المشيخة بصفتها “دولة راعية للإرهاب”.نظام بني سعود وحلفاؤه يطالبون بسحب تنظيم كأس العالم من مشيخة قطر
ودأب النظام القطري منذ سنوات على دعم التنظيمات الارهابية في العديد من الدول العربية ولا سيما فى سورية والعراق وأسهم بشكل كبير فى تمويلها وتسليحها ودعمها والترويج لها اعلاميا عبر القنوات التى تسهم في سفك دماء الابرياء كما ان الولايات المتحدة دعمت بشكل مباشر وبالاعتماد على بعض الأنظمة الإقليمية كنظام بني سعود التنظيمات الارهابية بمختلف مسمياتها فى سورية والمنطقة بالمال والتسليح والمعلومات الاستخبارية.
ونقلت رويترز عن انفانتينو قوله خلال حديث لموقع ذا لوكال السويسري على الانترنت نشر أمس: “إن كلا من الاتحادات السعودية واليمنية والموريتانية والإماراتية والبحرينية والمصرية قد طالبت الفيفا بإعادة النظر في منح تنظيم المونديال إلى قطر وذلك في إطار المادة 85 من لوائح الفيفا والتي تؤكد على أن سحب التنظيم ممكن في حالة ظروف غير متوقعة وقوة قاهرة”.
وأضاف رئيس الفيفا: “حذرت هذه الدول الفيفا من مخاطر تهدد أمن وسلامة الجماهير واللاعبين في بلد يعد قاعدة للإرهاب” مشيرا إلى “أن هذه البلاد هددت بمقاطعة البطولة إذا لم يتم الاستجابة لطلبها”.
وأكد انفانتينو في معرض رده على مدى إمكانية خضوع الفيفا أمام هذه المطالب أن “آليات فيفا القانونية ولوائحها الداخلية قد تحدثت عن هذه المشكلة بكل شفافية إلا أننا لا بد أن نصبر حتى يتم عقد الاجتماع القادم للفيفا” موضحا أن “نقل الاستضافة من دولة قد تم اختيارها لتنظيم المونديال إلى دولة أخرى لا يعتبر أمرا غير مسبوق فقد تم اختيار المكسيك بدلا من كولومبيا لتنظيم المونديال”.
وكانت أنظمة السعودية والإمارات والبحرين أعلنت في الخامس من الشهر الماضى قطع علاقاتها مع النظام القطرى بسبب تضارب المصالح وصراعها على النفوذ على التنظيمات الإرهابية في المنطقة واتخذت إجراءات دبلوماسية واقتصادية بحق مشيخة قطر.

المصدر: سانا

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.