دوريات التموين في المحافظات تضبط ٢١٠ ليتر بنزين “مهرب“ خلال شهر واحد

كشفت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في تقرير لها أن دوريات التموين التابعة لها في مختلف المحافظات “ضبطت خلال شهر كامل 210 فقط بنزين يتم الإتجار بها بطريقة غير شرعية”.

وبحسب التقرير الشهري الذي أصدرته الوزارة، والتي نشرته صحيفة “الوطن” ، فإن الدوريات لم تستطع أن تضبط “سوى 210 ليتر” في الوقت الذي تعاني به البلد من أزمة بنزين خانقة جعلت السوق السوداء تنتعش.

وما يعرف عن السوق السوداء هو أنه ليس سوقاً مخفياً او سحرياً، بل عبارة عن تجار يفترشون الشوارع والاوسترادات مع “بيدوناتهم” علناً ويبيعون للمواطنين بسعر وصل لـ 500 ليرة ، لصالح مشغليهم.

“اللتورة” الـ 210 المضبوطة، والتي تقدر ببرميل واحد، هي حصيلة الدوريات التي على ما يبدو ليس لديها حسابات على فيسبوك لترى الصور التي ينشرها المواطنون من مختلف المحافظات السورية والتي يقولون فيها علناً أنهم ملؤوا سياراتهم بالبنزين من السوق السوداء.

ومن المعلوم أن البنزين المهرب الذي يباع في السوق السوداء هو بنزين تهريب من محطات الوقود التي من المفترض وجود دورية مشتركة تضم عنصرا تابعا لحماية المستهلك.

يشار إلى أن تقرير حماية المستهلك أشار إلى ضبط الدوريات أكثر من 2000 إسطوانة غاز مهربة ويتم الإتجار بها، وصادرت أكثر من 23 ألف لتر مازوت يتم الإتجار بها بطرق غير شرعية.

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

ما شاء اللهالله يحميهم من

ما شاء الله
الله يحميهم من العين
210 لتورة ؟؟؟؟
انحلت الأزمة

خيارات عرض التعليقات

اختر طريقتك المفضلة لعرض التعليقات و اضغط "حفظ الإعدادات" لتفعيل تغييراتك.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.