بوغدانوف حول إدلب: الاتصالات مستمرة يومياً بين دمشق وأنقرة وموسكو وطهران

أكد ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الأربعاء أن عسكريين روس وسوريين وأتراكاً وإيرانيين يجرونبوغدانوف حول إدلب: الاتصالات مستمرة يومياً بين دمشق وأنقرة وموسكو وطهران مشاورات يومية في إطار عملية التسوية في سوريا.

وقال الدبلوماسي رداً على سؤال وكالة “إنترفاكس” عما إذا كان نشر قوات تركية في ريف إدلب تم بالتنسيق مع روسيا أم لا: “أنا أنطلق من أن ثمة مشاورات يومية بين ممثلينا العسكريين، وهي مشاورات ثنائية وثلاثية. وبالطبع هناك مشاورات مع السلطات السورية ولكنها تجري أيضاً مع شركاء آخرين ضامنين لمناطق (خفض التوتر في سوريا)، وأنا أقصد تركيا وإيران، وسائر المشاركين في عملية أستانا”.

ونفى بوغدانوف إمكانية أن يكون نشر قوات تركية في محافظة إدلب خطوة غير متفق عليها، قائلاً: “لا.. أنا أعتقد أن كل ما يجري يتم التوافق عليه عبر اتصالات، تجنباً لحدوث مفاجآت لأحد ما”.

ما نصح الدبلوماسي التوجه إلى وزارة الدفاع الروسية لتسليط مزيد من الأضواء على مسألة نشر القوات التركية شمال سوريا.

المصدر: إنترفاكس

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.