أيها السوريون «تعالوا نعمّرها معاً»

«ليست احتفالية، بل رسالة للسوريين سواءً اولئك الذين يقيمون داخل البلاد أو خارجها، تفيد بأننا نحن أصحاب المكان،أيها السوريون «تعالوا نعمّرها معاً» وملكيته لنا جميعاً، لذا تعالوا كي نعمّره معاً».

تماشياً مع هذه الرسالة، تقيم دار الأوبرا في دمشق يومي السبت والأحد القادمين، الفعالية الثقافية الفنية «هنا لنا» التي تحمل في دورتها الثانية عنوان «نتذكر» بمشاركة مجموعة من الفنانين في سوريا. الفعالية هي فكرة للنجمين دريد لحام ومصطفى الخاني ضمن مبادرة «أحباب يا بلدي» بالتعاون مع كل من «وزارة الثقافة» و«وزارة السياحة» و«وزارة الإعلام». وستعرض هذ المرة مشاهد مستوحاة من التاريخ المسرحي والموسيقي لرائد المسرح العربي أبي خليل القباني، ومن مسيرة الممثل المخضرم الراحل عمر حجو وبمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين السوريين بينهم: دريد لحام وحسام تحسين بيك وكندة حنا ومحمد خير الجرّاح وميادة بسيليس ومعن عبد الحق وعلي كرّيم ويحيى بيازي ويزن السيد...

وسيعود ريع هذا الحدث الخيري لعلاج مصابي عمّال النظافة، والكهرباء، والإطفاء، وكوادر الإسعاف.

إرسال تعليق جديد

سيبقى محتوى هذا الحقل خاصا و لن ينشر للعموم.
  • لا يسمح بإشارات HTML
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.