براءة اختراع لجهاز سوري يسيطر على حرائق الأبراج في خمس دقائق!

يقول المخترع بشير الصيطري أنه حصل على براءة اختراع لجهاز يمكنه السيطرة على الحرائق التي تحصل في الأبنية والأبراج خلال خمس دقائق، وأن ترخيصه يحمل الرقم 5976 تاريخ 4/7/2017.


وعن طريقة عمل الاختراع أضاف الصيطري أن آلية إطفاء وإنقاذ المحاصرين بالحرائق مزودة بسلة وتجهيزات خاصة مبرمجة بوساطة تحكم، وأن الاختراع هو آلية تتموضع على سطح البناء مهما كان ارتفاعه، وتغطي كامل المساحات لهذا البناء الذي وضعت عليه، ومزودة بمصعد خارجي يحتوي على قاذف للمياه والبودرة وسلة مواد إسعافية لمعالجة المصابين، إضافة إلى أسطوانتين يدويتين محمولتين.

حيث إنه في حال نشوب أي حريق يتم التواصل مع نقطة الحريق إلى هذه الآلية بوساطة الحساسات، أو أجهزة الإنذار المرئية والصوتية، علماً أن هذه الآلية تستمد المياه من الخزانات الأرضية الموجودة ضمن البناء، وأيضاً يتم العمل من خلال غرفة المراقبة الخاصة بها، والمستقلة بكامل محتوياتها، عن خدمات البناء مثل مولدة الكهرباء وأجهزة الحواسب والكوابل وخطوط التغذية إلى الخزانات الموجودة على سطح البناء والتي هي خاصة بهذه الآلية.

كما أن هذه الآلية والبناء والوجائب والواجهات مزودة بكاميرات تنقل الصورة بأكملها إلى غرفة المراقبة ويقوم الفنيون بإطفاء أي حريق يحصل وفي أي نقطة كانت بأي بناء خلال فترة وجيرة لا تزيد على 5 دقائق، وذلك لوجود خزانات المياه الخاصة بها على سطح البناء، وخزانات أرضية في البناء، حيث تتم تغذية الخزانات الأرضية من خلال بئر أو شبكة رئيسة خاصة بشبكة مياه الإطفاء.

ويأمل المخترع الصيطري أن يوضع هذا الاختراع في الاستثمار لتجنب الكثير من الحرائق التي تحصل كحريق برج دمشق وكذلك حريق الفندق المقابل للبرج قبل عام 

ويؤكد الصيطري أنه لا يوجد عالمياً أي آلة تصل إلى الارتفاعات الشاهقة مثل برج دمشق، وأن الحاجة لهذا النوع من الاختراعات تفرضها ظاهرة بناء الأبراج كما في منطقة «خلف الرازي».

 


 “تشرين”