تصاريح غير صريحة

تصريح خدام الأخير من أن إسرائيل تدعم النظام السوري، يشبه تصريح  الزرقاوي الأخير بأن حزب الله هو الغطاء الواقي لإسرائيل، أما تصريح المصدر الرسمي السوري بأن مجموعة المهاجمين قد تسللوا إلى مبنى التلفزيون من الجهة الشمالية، بدلاً من أن يأتوا البيوت من أبوابها، فهذا مرده راجع إلى جلافة بوابي التلفزيون ، التابعين إلى غير إدارة التلفزيون، في طريقة تعاملهم مع الضيوف، ويبقى السؤال: لماذا يصر الانقلابيون دائماً على قراءة البيان الذي مازال رقمه واحد منذ نصف قرن إلى الآن؟ ولأن الجواب طويل نقول لهم، أيها السادة : ماكان جيداً قبل نصف قرن أصبح سيئاً الآن، وعلى أية حال فإن البيانات مازالت تمطر من محطتي "العربية" و"المستقبل" ولهذا نحن متأكدون من رداءة مستقبلنا العربي...


نبيل صالح